أخبار

نائب الرئيس يتعهد برعاية المبادرة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر

الخرطوم – نجدة بشارة
تعهد نائب رئيس الجمهورية الدكتور “عثمان محمد يوسف كبر” برعاية المبادرة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ، مشيداً بالجهود العظيمة والتي تقوم بها منظمة عزائم السودان وبرلمان الشباب ولاية الخرطوم.
وأشار أمين عام المنظمة وأمين المبادرة “مجدي بخيت عبيد”، إلى أهمية المبادرة في توعية الشباب والمجتمع بمخاطر الهجرة غير الشرعية التي تجد رواجاً كبيراً بين الشباب والأجانب بالولاية نظراً لنشاط سماسرة وعصابات التهريب والاتجار بالبشر.
من جانبه ، أكد المهندس “نعيم محجوب” نائب رئيس برلمان الشباب ولاية الخرطوم ، على اهتمام البرلمان بملف المبادرة، داعياً السيد نائب الرئيس أن يكون راعياً أول للمبادرة، كما قدم تنويراً عن أداء البرلمان ودوره الطليعي في كل ما يخص القضايا الشبابية المتمثلة في مبادرة تحديات علاج الإدمان ومكافحة المخدرات، إضافة إلى جهودهم المتعلقة باستقطاب الدعم الخاص بالتنمية لتمكين الشباب اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً.
وأعلنت المبادرة عن قيام ورشة برعاية وتشريف نائب رئيس الجمهورية بفندق السلام روتانا الأيام المقبلة ، وبحضور عدد من المنظمات الدولية والوطنية إضافة إلى أجهزة الدولة التي كان لها الدور الأكبر في الحد من تنامي الظاهرة، وفي مقدمتها قوات الدعم السريع وجهاز الأمن والداخلية ، حيث ستتناول الورشة قضية الهجرة غير الشرعية في ولاية الخرطوم سواء من جانب شباب الولاية أو الأجانب الذين يتخذون من البلاد معبراً للهجرة إلى أوروبا ، وضرورة إيجاد مشروعات استقرار للشباب، إضافة إلى ضرورة دعم الجهود السودانية من قبل الاتحاد الأوروبي من أجل استمرار محاربة الظاهرة ، وأكد نائب الرئيس “كبر” على دعم المبادرة متعهداً برعايتها لأهمية الملف وحساسيته .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق