أخيره

الإعلان عن انطلاقة “منشد الشارقة” في دورته الـ(11) والتقديم للسودانيين عبر الإنترنت

برنامج الفن الهداف الذي شهد مشاركات مبهرة من السودانيين

المجهر- الشارقة- نهلة مجذوب
تم مؤخراً الإعلان عن انطلاقة برنامج ”ﻣﻨﺸﺪ ﺍﻟﺸﺎﺭﻗﺔ” ، ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﻈﻤﻪ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺸﺎﺭﻗﺔ ﻟﻺﻋﻼﻡ، ﻓﻲ ﺩﻭﺭﺗﻪ الحادية عشرة ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ،وفتح باب التسجيل للمسابقة التي تقوم على تكريس ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﻭﺍﻻﺭﺗﻘﺎﺀ بالفن الهادف واﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻟﻠﻤﻮﺍﻫﺐ ﺍﻹﻧﺸﺎﺩﻳﺔ عبر الموقع الإلكتروني.
وقال منتج البرنامج الإعلامي السوداني “نجم الدين هاشم”، في تصريح لـ(المجهر): إن منشد الشارقة عنوان للفن الهادف والنبيل، وإن البرنامج في دورته الحادية عشرة يسطر تاريخاً حديثاً للإنشاد من خلال استضافته لمواهب إنشادية فنية من مختلف الدول العربية، مبيناً أنه حقق نجاحات عديدة، وأبرز الكثير من المواهب الفنية التي حققت شهرتها في بلدانها .
وأشار إلى مشاركة المنشدين المتميزة من السودان في دوراته السابقة، ذاكراً منهم على سبيل المثال “مكرم عبد القادر” و”خباب عثمان” و”محمد عباس” و”أسامة ركابي” و”عبد الله شرف الدين” الذي أحرز مركزاً متقدماً في المسابقة.
وأضاف المنتج: إن الدورة الحالية تشهد الآن تجارب للأداء في خمس دول عربية هي: مصر والمغرب والأردن والجزائر والسعودية،وأما بقية الدول يمكن للمشاركين أن يتقدموا للمسابقة عبر الموقع الالكتروني الخاص بالبرنامج على الإنترنت حتى يوم(30) سبتمبر الجاري.
من جانبه، ﻗﺎﻝ ﻣﺪﻳﺮ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺸﺎﺭﻗﺔ سعادة “سالم الغيثي”: ﺇﻥ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﻳﻘﺪﻡ ﻧﻤﻮﺫﺟﺎً ﻳﺤﺘﺬﻯ ﺑﻪ ﻟﻠﻔﻦ ﺍﻟﻬﺎﺩﻑ،ﻭﻳﺠﺴّﺪ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻧﻘﻞ ﺭﺳﺎﺋﻞ ﺣﻀﺎﺭﻳﺔ ﺫﺍﺕ ﻗﻴﻤﺔ ﺗﺨﺪﻡ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺗﻀﻴﻒ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﻴﺮﺗﻬﺎ ﺍﻟﻌﺮﻳﻘﺔ ﺃﺑﻌﺎﺩﺍً ﺟﺪﻳﺪﺓ،كما ﻳﺴﻌﻰ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻫﺐ ﺍﻟﻤﺒﺪﻋﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﺸﻜﻞ ﺣﻀﻮﺭﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﻧﺸﺎﺩ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺧﺎﺻﺔ، ﻭﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﻬﺎﺩﻓﺔ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻋﺎﻣﺔ،لافتاً لنجاح ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺧﻼﻝ ﺩﻭﺭﺍﺗﻪ ﺍﻟﻌﺸﺮ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﻭﻧﺠﻮﻡ ﻓﻲ ﻓﻦ ﺍﻹﻧﺸﺎﺩ ﺗﻌﺮﺽ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻮﺍﻫﺒﻬﺎ ﻭﺗﻨﻘﻞ ﺑﺄﺻﻮﺍﺗﻬﺎ ﺟﺎﻧﺒﺎً ﻣﻦ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭة ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﺒﺔ ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ .
وتجدر الإشارة إلى أن “منشد الشارقة” حقق شهرة عالمية، وتم طرح رسالة دكتوراه عن البرنامج في جامعة روما الأولى بإيطاليا، بعدما نال اﺳﺘﺤﺴﺎﻥ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﻦ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ ﻭﺍﻷﺻﻴﻞ.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق