بكل الوضوح

ماسي ومحن الخريف نظرة الي المستقبل او الاستقالة ..!!

عامر باشاب

{ كلما هطلت الأمطار غزيرة كانت اومتوسطة اوحتي خفيفة تتحول شوارع وساحات ومساحات مدن ولاية الخرطوم إلى برك وبحيرات من المياه الراكدة التي كلما تاتي نازلة من السماء لاتجد طريقا للتصريف وحتي المصارف القديمة صارت منعدمة القيمة وبسب انسدادها وعلي طول مساراتها مقفولة بالاوساخ والانقاض والنفايات لتكررة الازمات والكوارث الخريفية
{ اما الجهات المسئولة عن مراجعة هذه المصارف يبدوا واضحا انهم استسلموا للعجز والفشل وصاروا لا يمرور عليها حتي لالقاء نظرة حتي عابرة فالامطار الاخيرة كشفت عن عجز المحلية وعجز حكومة الولاية باكملها في قطاعاتها الهندسية والصحية المختلفة وثبت بما لا يدع مجال للشك لا وجود فعلي لوزارة بمسمي التخطيط الاستراتيجي ولا بمسمي البنية تحتية ولا بمسمي البيئة ولا وجود لمؤسسة بمسمي تخطيط المدن ولاسف الشديد لا وجود حتي لغرفة للطواري تستفيد من تجارب الماضي وتتحسب لما هو قادم حتي لا تتكرر الاخطار والكوارث التي ظللنا نعيشها في مواسم الخريف والفياضانات والسيول .
{ لا ننتظر من حكومة ولاية الخرطوم الحالية ان تنقذ الخرطوم من ماسي ومحن الخريف المتواصلة في هذا الموسم ولا حتي في الموسم القادم ولكن اذا امد الله في اجالنا واجل الحكومة الاتحادية واجل حكومة ولاية الخرطوم العاجزة الان نطالبهم بان ينظروا الي المستقبل نظرة عملية يستعدوا بجدية من الان لامطار وسيول اولخريف العام 2021 او خريف العام 2022 وحقا ان لم تكن لهم القدرة وللاستعداد من الان لوضع خطة جادة للعاميين قادمين للخروج من زنقة الخريف التي ظلننا نعايشها لاسنوات خلت وتكررت بالكروبون عاما بعد عام مع كل الولاة والمعتمدين الذين تعاقبوا علي حكم الخرطوم فاليقدموا استقالاتهم من الان ويغادروا مناصبهم ويتركوا المجال لغيرهم عسي ولعل ان ياتي من يكون لديهم الفكرة الخبرة والقدرة للخروج من ازمات وكوارث الامطار والسيول والفياضانات وازمات النفايات والصرف الغير صحي ..
{ وضوح اخير :
{ من المخجل ان تخطط حكومة ولاية الخرطوم او حكومة محلية الخرطوم لانشاء مواقف السيارات ذات الدفع المقدم علي الاجهزة الاكترونية ومعظم شارع الخرطوم اما متصدعة واما محفرة واما غرقانة بمياه الامطار واما مغلقة بالانقاض
{ حقا من المعيب ان تفكر حكومة الولاية في مشاريع متقدمة قبل ان تتقدم بالبنية التحتية الاساسية خطوة واحدة الي الامام .!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق