الديوان

فنان يتبرع بريع إطلاق ألبومه لمرضى الحمى بكسلا

الخرطوم- نهلة مجذوب
أطلق الفنان الشاب “الخطيب الشفيع” أول ألبوم غنائي له يحمل اسم (صرح الريدة) مساء (الأربعاء) الماضي، بدار الخرطوم جنوب للغناء والمسرح، في حفل بهيج شهد حضوراً متميزاً لعدد من كبار الفنانين والموسيقيين ولفيف من الإعلاميين، إضافة لأصدقائه ومحبي فنه، أبرزهم “الموصلي وأحمد شاويش وعادل مسلم، محمد تبيدي وشموس، نادية الطيب”، أعضاء فرقة (عقد الجلاد)، والإعلامية “نعمات حمود وأمير التلب وبابكر صديق” وأسرة الراحل “محمود عبد العزيز” والممثلة “بلقيس عوض”.
وأعلن “الخطيب” العضو المنشق عن فرقة (رأي الغنائية) عن تبرعه الكامل بمبلغ أسطوانات انطلاق الألبوم لصالح أهالي كسلا، دعماً لمسيرة مجهودات علاج المرضى بحمى (الشيكونغونيا” التي تفشت بالمنطقة، وذكر أن فنان الشرق “سيدي دوشكا” كان حريصاً أن يلبي دعوته لحضور حفله هذا، إلا أنه غادر لكسلا للوقوف مع أهله في محنة مرضهم وكيفية دعمهم، كما شكر الحضور، وقال لـ(المجهر) إن الألبوم يحتوي على مجموعة من الأعمال الغنائية الخاصة والمسموعة، وإنه اختار دار الخرطوم جنوب لحفل الألبوم لأسباب عديدة أبرزها مكانتها العريقة بين أهل الفن وخروج مئات من أسماء الفنانين والموسيقيين المتميزين منها، فضلاً عن الدعم الكبير الذي وجده من أهل الدارة العامرة بجميل وأصيل الغناء.
وقدم “الخطيب” ليلتها بداية مدحة (صلوات الكون توازن للنبي سيد هوازن)، وأغنياته الخاصة من الألبوم منها ورد العمر وشمة، كما تغنى بأغنية (لهيب الشوق) للراحل “محمود عبد العزيز” وأغنية (دوشكاي دوشكاي سلامة الليلة دوشكا). وتألق الخطيب أداءً وحضوراً ورقصاً بعدد من الأزياء الشعبية كالجلابية ولباس رقصة المردوم الكردفانية وجلابية الشرق مع السديري والسيف إضافة لأزياء الكاجول الأنيقة.
فيما قامت منظمة (مشيرب) بشراء نسخ بألف جنيه وتوالت التبرعات لاقتناء الأسطوانة لأجل إنسان كسلا.
وقدم “أمير التلب، وشاويش ونعمات حمود”، وعدد من الإعلاميين والفنانين والمهتمين إفادات وملاحظات للفنان وأغنياته، مشيرين بتجربته طالبين منه أن لا يتوقف ويتكاسل عن مشروعه الغنائي، وقال “أمير التلب” إن “الخطيب” فنان مكتمل لكنه صبر وصابر حتى يوصل فنه، وقال له إن الصبر وصل “مصطفى سيد أحمد ومحمود عبد العزيز” عبر الضغط الجماهيري.
وأوضح المطرب “يوسف القديل” أن “الخطيب” يعد من أصحاب التجارب الناضجة بدأ منذ أكثر من (15) عاماً بالفرقة الجماعية ومدح “المصطفى” عليه الصلاة والسلام، وغنى بغرفة رأي ويتم لك صوت تطريب عالي وله جرأة في التعبير، فيما أكد “شاويش” رعاية دار جنوب الكاملة له فنياً.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق