ربع مقال

أمريكا.. تحالف خليجي جديد لماذا؟ !!

د. خالد حسن لقمان

..  ضمن فعاليات وإسقاطات اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين، عمدت الولايات المتحدة الأمريكية بالأمس إلى جمع قادة وممثلي دول التعاون الخليجي في اجتماع مفاجئ ومباغت عقد في دهاليز الأمم المتحدة في نيويورك .. وزير الخارجية الأمريكي دارت عيناه على وزراء خارجية دول الخليج العربي واحداً واحداً ثم قال لهم في لهجة بدت أقرب إلى الأمر وأبعد من روح المشاورة والحوار والتفاكر: (نريد أن ننشئ تحالفاً إستراتيجياً بين دول التعاون الخليجي للتعامل من تطورات الوضع الأمني والعسكري في المنطقة) وهذا بالطبع يشير إلى ما يحدث في اليمن وسوريا من حرب بالوكالة بين أكثر من دولة.. لماذا إذاً هذا التوقيت وهذه المباغتة وهذه اللهجة الأمريكية الحاسمة؟!!.. هل اقتربت ساعة المواجهة مع إيران وتسعى واشنطن الآن لتشكيل هذا التحالف الأمني والعسكري الخليجي بالسرعة اللازمة ليتحسب لاحتمالات اندلاع حرب شاملة مع إيران، وبالتالي يشكل ما سيتم إعلانه القاعدة العسكرية و(المالية) التي ستنطلق منها أمريكا وبنفسها لتقود الخليج برمته لمواجهة إيران؟.. الكفة تميل إلى هذا الرأي مع صعوبة تصور حدوث مثل هذه الحرب المدمرة، بالرغم من اكتمال أسبابها وذلك في ظل تفاعلات الإقليم الخطيرة ووجود لاعبين آخرين من الوزن الثقيل لديهم مصالح مضادة ومواقف إستراتيجية من ما يدور وهو الأمر الذي يعضد وجهة نظر الآخرين الذين يَرَوْن في ذلك كله استمراراً لسياسة “ترمب” وإدارته في استنزاف دول الخليج وسرقة أموالها عبر تسخين الساحة ووضعها وكأنها على وشك الدخول في حرب شاملة ضد إيران، تقودها الولايات المتحدة بنفسها رسمياً، كما تطالب بذلك دول الخليج الكبرى لتنهي لها أمريكا – “ترمب” الطموح الإيراني وتدمره إلى الأبد ..

 

خالد لقمان

ربع مقال

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق