الحوادث

أحكام بالمؤبد على أخطر شبكات الاتجار في المخدرات بولايتي كردفان والجزيرة

الخرطوم ـ المجهر
أصدرت محكمة الجنايات بولايتي شمال كردفان والجزيرة أحكاماً رادعة في مواجهة اثنين من المتهمين وهما من أخطر أعضاء شبكات الاتجار في المخدرات. وقضت في حقهما بالسجن المؤبد، فيما فرضت عليهما عقوبات مالية.
وقال مدير دائرة العمليات والمكافحة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في تصريح للمكتب الصحفي للشرطة، إن محكمة جنايات الأبيض العامة أصدرت حكماً بالسجن المؤبد عشرين عاماً والغرامة (20) ألف جنيه في مواجهة المتهم (ط.أ.س.م) لإدانته تحت المادة (15/أ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 1994 وقضت بإبادة المخدرات معروضات البلاغ، ومصادرة عربة لاندكروزر استيشن استخدمت في تهريب المخدرات لصالح الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، موضحاً أن الأحكام القضائية الرادعة تشكل أحد أوجه المكافحة الفعالة وتسهم في تحجيم نشاط الشبكات الإجرامية، وتشكل واقياً من ولوج عالم المخدرات، وأبان أن خلفية البلاغ تعود إلى توفر معلومات لإدارته بولاية شمال كردفان، مفادها أن هنالك شبكة تستغل عربة لاندكروزر استيشن بيضاء في تهريب مخدرات قادمة من جهة ولاية جنوب كردفان، على الفور تم تحريك قوة ضاربة بكامل عتادها الحربي وتم نصب كمين عند منطقة البركة على خط سير المركبة المستهدفة، وحاول الجناة الهرب عند الاقتراب من الكمين، إلا أن القوة استطاعت مطاردتهم في منطقة وعرة والسيطرة على المركبة بمنطقة الحقينة بمحلية الرهد، وضبط المحكوم أعلاه وآخر وبحوزته عدد (23825) قندول بنقو وعدد (1749) حبة ترامادول، وتم تدوين بلاغ بالرقم (140) تحت المادة (15/أ) بالقسم الأوسط الأبيض، وبعد اكتمال التحريات تم تقديم أوراق البلاغ للمحكمة التي أصدرت حكمها أعلاه، مضيفاً أنه بولاية الجزيرة قضت محكمة القاضي المقيم بود مدني، بعقوبة السجن المؤبد والغرامة مبلغ (100000) جنيه في مواجهة المتهم (ف.أ.م.ب)، بجانب إبادة المخدرات موضوع البلاغ. وتعود خلفية البلاغ إلى توفر معلومات موثوقة لإدارته بود مدني، مفادها أن هنالك تاجر مخدرات يقوم بتخزين بنقو بمنزله بأحد أحياء مدينة ود مدني، فتم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير القانونية والإدارية، وتمت مداهمة المنزل منتصف النهار، وضبط المتهم وبحوزته عدد (1670) قندول بنقو، فتم تدوين بلاغ بالرقم (70) تحت المادة (15/أ) بالقسم الأوسط مدني، وعند اكتمال إجراءات التحري تم تقديم أوراق البلاغ للمحكمة التي أصدرت حكمها أعلاه. وأكد مدير دائرة العمليات والمكافحة على تصميم إدارته ومقدرتها على ملاحقة الشبكات الإجرامية وتقديم المتورطين من أفرادها للعدالة، مجدداً تحذيرات إدارته من مخاطر المخدرات على المتعاطي وإصابته بأمراض الفشل الكلوي وتليف الكبد والأورام السرطانية والعجز الجنسي الحاد وفقاً لتأكيدات الأطباء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق