أخبار

“جوبا”: جهات دولية تعرقل نجاح اتفاقية “الخرطوم” للسلام

جوبا – الخرطوم – فائز عبد الله
اتهم وزير الإعلام “مايكل مكوي” المتحدث باسم حكومة الجنوب، جهات دولية لم يسمها، بالعمل لعدم نجاح مبادرة السودان لتحقيق السلام، وأشار إلى أن تلك الدول لا تريد هذا الاتفاق وأن لا تحقق الخرطوم رقماً مميزاً بسبب مصالحهم الذاتية.
واعترض “مكوي” على اتهامات بأن الحكومة في جوبا، قد قامت بتسليم سيادة البلاد إلى دولتي السودان ويوغندا من خلال التوقيع على اتفاقية السلام أخيراً، مشيراً إلى أن اتفاق السلام لا يعطي الدولتين حق التدخل في شؤون الدولة.
وأضاف أن الخرطوم هي المستفيدة من نفط البلاد، ويوغندا هي المستفيدة من الأعمال التجارية غير صحيح، وزاد: (أن اليوغنديين موجودون بسبب الاتفاق، وهم أصلاً هنا من قبل).
وأوضح “مكوي” أن مشاركة الدولتين هدفها مساعدة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار، لأن السودان ويوغندا يعرفان جذور الأزمة في البلاد، وليس لتولي الإدارة، مشيراً إلى أن تحقيق السلام يحتاج مسؤولية مشتركة لا تتجاوز مصلحة شعب جنوب السودان.
وقال “مكوي” إن اتفاق النفط بين جوبا والخرطوم، الهدف منه مساعدة جنوب السودان في مجال إنتاج النفط مقابل حصول الخرطوم على رسوم النقل عبر أراضيها، وقال “مكوي لويث” إن الحكومة صادقت على اتفاقية فتح المعابر بين جنوب السودان، وصادقت جوبا والخرطوم على اتفاقية فتح المعابر الحدودية بين جنوب السودان وجمهورية السودان من أجل تسهيل حركة المواطنين والتجارة الحدودية بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق