أخبار

“حميدة” يطالب الصحة الاتحادية بمساندة الولايات في درء الوبائيات

"الكارب": اتجاه لدراسة انتشار الأمراض في مناطق معينة

الخرطوم – فاطمة عوض
أعلنت وزيرة الدولة بوزارة الصحة الاتحادية الفريق د. “سعاد الكارب” أن الوزارة ستدرس انتشار الأمراض في مناطق معينة ولابد أن تسبقها احتياطات وقائية. وقالت لدى مخاطبتها وداع قافلة اتحاد الصيادلة لدعم كسلا، مساء أمس، إن الأمراض لها مواسم يجب الاستعداد لها قبل أن يقع الفأس في الرأس. وشددت “الكارب” على ضرورة الاهتمام بصحة البيئة والتثقيف الصحي، مشيرة إلى أن كل ولاية لديها خصوصيتها لمكافحة الأوبئة والأمراض.
من جانبه، طالب وزير الصحة ولاية الخرطوم “مأمون حميدة” وزارة الصحة الاتحادية بمساندة الولايات في درء الوبائيات، داعياً إلى ضرورة الاهتمام بالبحوث وإيجاد حلول لمكافحة الأوبئة التي بدأت تظهر هنا وهناك، لافتاً إلى ضرورة أن يكون هناك عمل وقائي قبل حدوث الأمراض وإجراء بحوث عن سبب انتشارها خاصة التي ظهرت في الفترة السابقة، في وقت أعلن فيه وصول خبير فرنسي يعمل بمنظمة الصحة العالمية على نفقة الوزارة في الأيام القادمة وسيذهب إلى كسلا لدراسة الوباء، ويمكن الاستعانة به في الولايات. وأضاف: (إننا موعودون ببعض المشاكل الصحية إذا لم نعرف المشاكل الصحية التي لم تنته خاصة الإسهالات المائية السابقة). وأعلن “حميدة” عن تبرع وزارة الصحة ولاية الخرطوم بمبلغ مليون جنيه لدعم كسلا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق