أخيره

إذاعة ذاكرة الأمة مازالت تشكل غياباً عن الأثير

المجهر – باشاب
{ أبدى عدد من مستمعي إذاعة ذاكرة الأمة، استغرابهم لطول غياب محطتهم المفضلة، وعدم ظهورها ضمن خراطة البرامج العام بالإذاعة القومية أم درمان، بعد صدور قرار في السادس عشر من سبتمبر الماضي بتوقفها كمحطة مستقلة ودمجها للبرنامج العام أو كما ورد في الأخبار خلال الفترة الماضية، ومن حينها ظل عدد من المستمعين يترقبون ظهورها معبرين عن افتقادهم لنوعية البرامج الإذاعية الأرشيفية التي يستهويهم الاستماع إليها وغالبيتهم من جيل الخمسينيات والستينيات،اكدوا بان ذاكرة الامة ظلت تعيدهم إلى أزمان عايشوا ألقها الجميل وفنها الأصيل، ومازالوا يترقبون ظهورها فهل يطول الانتظار؟.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق