الحوادث

(الأمنية) توقف عدداً من المتهمين بسرقة (60) رأساً من الأبقار من داخل إريتريا

جماع" يؤكد أهمية التنسيق الأمني مع دول الجوار

كسلا – المجهر
أكد والي كسلا “آدم جماع آدم” على أهمية وضرورة التنسيق الأمني مع دول الجوار خاصة فيما يتعلق بتبادل المعلومات في العمل الاستخباري لمنع وتفادي وقوع أية جرائم عابرة لحدود البلدين.
جاء ذلك لدى وقوفه على الإنجاز الذي حققه أفراد من الشرطة الأمنية في توقيف عدد من المتهمين بعد القيام بسرقة (60) رأساً من الأبقار من داخل الأراضي الإريترية والعبور بها إلى داخل الحدود السودانية إثر بلاغ تقدم به صاحب الماشية من دولة إريتريا للسلطات الأمنية السودانية.
وقال الوالي إن الإنجاز الذي تحقق يُحسب للشرطة الأمنية وشرطة الولاية بصورة عامة، داعياً في هذا الصدد الأجهزة والقوات النظامية كافة لمزيد من العمل وبذل الجهد لمقابلة المهددات الأمنية الكبيرة التي تواجه الولاية وضرورة الاستعداد وتتبع المعلومات والأخذ بها. وأضاف إنهم يريدون أن يكون سجلهم في تحقيق الإنجازات حافلاً بتحقيق أعمال كبيرة، والقيمة في نصرة صاحب المواشي من دولة الجوار تؤكد أن السودان يحتضن عدداً من الناس ويحقق العدالة لكل الشعوب المتداخلة معه، مشيراً إلى أن العملية تجسد حسن النوايا مع دولة إريتريا وعلاقة التواصل الممتد مع دول الجوار.
من جانبه، أشار نائب مدير شرطة الولاية العميد “الطيب محمد عثمان” إلى احترافية أفراد الشرطة الأمنية التي مكنتهم من إنجاح المهمة، مؤكداً أنهم سيكونون عيناً ساهرة لتحقيق الأمن والتصدي لأية جريمة عابرة للحدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق