الديوان

“الشارقة الدولي للكتاب” يستضيف نخبة من الأدباء والكتاب العرب في دورته الـ(37)

"روضة الحاج" و"حيدر إبراهيم" و"امتثال محمود" أبرز المشاركين من السودان

الخرطوم ـ الشارقة ـ نهلة مجذوب
يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب، ثالث أكبر معرض للكتاب بالعالم، وفي دورته الـ(37)، التي ستنطلق خلال الفترة من 31 أكتوبر الجاري وحتى 10 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة، والتي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب، نخبة من الأدباء والمفكرين العرب، الذين يقدمون لجمهور الثقافة والأدب، عدداً من الندوات والجلسات النقاشية والحوارية والأمسيات الشعرية التي تقام ضمن فعاليات المعرض إضافة لتواجد كبير من الكتّاب، والمتحدثين، وأصحاب المدونات الإلكترونية، ومشاهير اليوتيوب، الذين يلتقون متابعيهم ومعجبيهم وعشاق الكتب على حد سواء.
وتضم قائمة الضيوف كلّاً من معالي “زكي أنور نسيبة”، وزير دولة، ومعالي الدكتور “عبد الله بلحيف”، وزير تطوير البنية التحتية، ومعالي “راشد عبد الله النعيمي”، وسعادة السفير “عمر غباش”، سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، والروائية الجزائرية “أحلام مستغانمي”، الحائزة على جائزة (نجيب محفوظ) للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد، والروائي والشاعر الفلسطيني الأردني “إبراهيم نصر الله”، الحائز على جائزة “البوكر” للعام 2018.
ومن السودان يستضيف كلاً من الأكاديمي وعالم الاجتماع الدكتور”حيدر إبراهيم”، مدير مركز الدراسات السودانية والعربية، ورئيس تحرير مجلة كتابات سودانية، والشاعرة والإعلامية “روضة الحاج”، الحاصلة على المركز الرابع في برنامج أمير الشعراء، والفائزة بلقب أفضل شاعرة عربية باستفتاء وكالة أنباء الشعر 2008، وجائزة شاعرة عكاظ 2012. بجانب الشاعرة “امتثال محمود”.
وتضم قائمة الضيوف نخبة من الشعراء، وعدداً مقدراً من الإعلاميين والروائيين من مصر والأردن والكويت والمملكة العربية السعودية ولبنان. وتحفل الدورة الـ(37) من معرض الشارقة الدولي للكتاب ببرنامج ثقافي متكامل فضلاً عن حفلات تواقيع الكتب.
ويشارك في المعرض أكثر من (1000) ناشر من مختلف بلدان العالم، يقدمون جديد إصداراتهم الإبداعية والمعرفية والأكاديمية في مختلف اللغات العالمية، بجانب المتخصصين في الفنون الترفيهية والتعليمية والتثقيفية للأطفال.
وقال “أحمد العامري” رئيس هيئة الشارقة للكتاب في مؤتمر صحفي مؤخرا :«تأتي الدورة الجديدة للمعرض عقب سلسلة جهود قادتها هيئة الشارقة للكتاب على المستوى المحلي والعربي والعالمي، فتحت خلالها سلسلة علاقات مع مؤسسات ثقافية وناشرين من مختلف بلدان العالم، وعززت علاقاتها مع مجمل مراكز صناعة الثقافة في أوروبا وأميركا وشرق آسيا، عبر مشاركتها في معارض الكتب والملتقيات والمؤتمرات الدولية، حيث حلت الشارقة ضيف شرف معرض ساو باولو الدولي للكتاب مؤخرا، وكانت ضيفاً مميزاً على معرض باريس الدولي للكتاب، إضافة إلى أنه تم اختيارها ضيف شرف معرض نيودلهي للكتاب للعام 2019».
وأكد “العامري” المعرض «أصبح جزءاً من ذاكرة الجمهور في الدولة والمنطقة والعالم»، مشيراً إلى أن البعد الاجتماعي والثقافي والوجداني للمعرض «جعل منه الأول على مستوى المنطقة والثالث على مستوى العالم.
ولفت “العامري” إلى أن تميزه وتتوق الأنظار إليه وانتظار الجمهور لموعده السنوي «بلهفة وتشوق لما سيقدمه من فعاليات، تشير بوضوح إلى نجاحه في الارتقاء بمكانة الكتاب والثقافة ونجاح رسالة إمارة الشارقة، ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور “سلطان بن محمد القاسمي” عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تتجسد في مقولته:«إن معارض الكتاب، واحات نور لا بد من تنميتها وتطويرها، وفي مجالاتها، فليتنافس المتنافسون.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق