الحوادث

محكمة الإرهاب ترفض شطب الاتهام في مواجهة متهم بتهريب الأسلحة لـ(داعش)

الخرطوم ـ المهدي عبد الباري
رفضت المحكمة المختصة بشؤون مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال، برئاسة القاضي “إسماعيل إدريس إسماعيل” أمس (الخميس)، في محاكمة اثنين بتهريب الأسلحة، شطب الاتهام في مواجهة المتهم الأول، حيث طلب ذلك ممثل دفاعه الأستاذ “ناصر يوسف فخري”، وهو ينتمي إلى تنظيم داعش، متهم بتهريب الأسلحة والذخائر إلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، لعدم وجود بينة ترقى إلى الاتهام، إلا أن المحكمة أشارت إلى وجود بينات مبدئية، فيما أمر قاضي المحكمة بمواصلة السير بالإجراءات، كما تقدم ممثل الاتهام بطلب إغلاق قضية الاتهام والسير في استجواب المتهمين.
يذكر في التفاصيل أن معلومة توفرت لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، بأن المتهم الأول يقوم بشراء أسلحة وذخائر وعربات دفع رباعي مهربة بمدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر، كما أنه يقوم بإرسالها إلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بإحدى الدول العربية، وأنه يقوم بشرائها من المتهم الثاني، وفور التأكد تم القبض على المتهم الأول أثناء استلامه عربة (لاندكروزر) ذات دفع رباعي وتوقيفه قيد التحري، مقراً بأنه ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وأنه يشتري المعروضات من المتهم الثاني وإرسالها إلى التنظيم، وأرشد على المتهم الثاني وتم القبض عليه، كما أرشد على منزل مهجور بالمدينة ضبط بداخله حوالي (3417) طلقة قرنوف، بجانب (1975) طلقة كلاشنكوف وكمية من الخزن والشرائط، ووجهت لهم النيابة تهماً تحت المواد (9/19/26/44/) من قانون الأسلحة والذخائر، بجانب المادة (57) من القانون الجنائي والمتعلقة بتصوير ودخول الأعمال والمناطق العسكرية في مواجهة المتهم الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق