اقتصاد

حكومة القضارف : الفراغ من العمل بمشروع المياه نهاية العام الجاري

القضارف ـ سليمان مختار
اعلن والي ولاية القضارف المهندس “ميرغني صالح سيد أحمد” الفراغ من مشروع المياه والحل الجذري لمياه القضارف نهاية ديسمبر القادم. جاء ذلك، خلال تدشينه تجربة اختبار نظام الضغط للخطوط الناقلة بالشبكة الداخلية بمدينة القضارف بحي التضامن. وبعث “صالح” ببشريات لمواطني الولاية بقرب الفراغ من المرحلة الأخيرة للمشروع إيذاناً بطي ملف العطش بصور نهائية، وقال: (المشروع يتمتع بنظام تحكم من المحطة الرئيسية بجسم السد)، كاشفاً أن المرحلة الأخيرة للمشروع تشمل تركيب (60) ألفاً من عدادات الدفع المقدم التي تستهدف في مراحلها الأولى الشركات والمؤسسات الحكومية إلى جانب تركيب (9) آلاف عداد بالمنازل، وأضاف إن كلفة الشبكة الداخلية لمدينة القضارف لخطوط (4) بوصة بطول (200) ألف كيلومتر تجاوزات تريلون جنيه، وأشاد “صالح” بالدعم المقدر لرئاسة الجمهورية ورعايتها للحل الجذري لمياه القضارف، وأيضاً الشركات الوطنية الكبرى التي قدمت الدعم للمشروع عبر برنامج المسؤولية الاجتماعية، إلى جانب رجال الأعمال والتجار بالولاية وبنك أم درمان الوطني الذي قام بتمويل المشروع والشركات المنفذه له.
من جانبه، أكد وزير المالية والاقتصاد بولاية القضارف “عمر محمد نور” وصول وثيقة الضمان لدفعيات تمويل المرحلة الأخيرة للمشروع من وزارة المالية الاتحادية البالغ (800) مليون جنيه، لافتاً إلى أن هذه الدفعيات ستساهم في إكمال متبقيات خطوط (4) بوصة والمنوهلات وتركيب (60) ألف من عدادات الدفع المقدم بمراحلها المختلفة، لافتاً أن العمل بالمشروع في قطاعاته المختلفة قد شارف على الانتهاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق