أخبار

رئيس الجمهورية : العنف الطلابي خط أحمر وجريمة يعاقب عليها القانون

قال :إن العقاب سيطال المتسببين ولن يتعداه لقفل الجامعات وتعطيل الدراسة

الخرطوم – المجهر
حذر رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير”، من ظاهرة العنف الطلابي في الجامعات، الذي يعمل على تخريب وتدمير ممتلكات مؤسسات التعليم ويستهدف الطلاب، وقال: إنه يعتبر جريمة كبرى يعاقب عليها القانون، وأضاف بالقول (العقاب سيطال المتسببين في العنف فقط ولن يتعداه إلى قفل الجامعات وتعطيل الدراسة)، وتعهد “البشير” برعاية الطلاب المتفوقين بما يمكنهم من زيادة التحصيل العلمي الذي يرفع شأن السودان في كافة المحافل.
وشدد لدى مخاطبته أمس (الخميس) بالقصر الجمهوري احتفال تكريم الطلاب المتفوقين في الشهادة السودانية، على حرص الدولة على تعميم تعليم الأساس وإلزاميته عبر القانون من أجل بناء أمة واعية بقضاياها ومستقبلها.
وقال: إن تكريم الدولة للمتفوقين ينبع من قناعتها وتقديرها للجهود التي بذلها الطلاب وأسرهم من أجل تحقيق النجاح والتفوق في المجال الأكاديمي، وأضاف إن الإنقاذ اختارت التوسع في التعليم العالي لكي يجد كل طالب فرصة للتعليم في الداخل دون عناء أو مشقة.
وتسلم سيادته وثيقة عهد وميثاق من الطلاب المتفوقين على تسخير العلم لرفعة الوطن عبر الإنتاج والإنتاجية.
وقال رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين “عمار علاء الدين” :إن الطلاب سيظلون رأس الرمح في حماية الوطن والحفاظ على مكتسبات الأمة ودعماً لقضاياها وتسخير كل سواعد الطلاب لدعم الإنتاج والإنتاجية.
وأعرب عن تقدير الاتحاد للرعاية الكريمة التي توليها الدولة للطلاب المتفوقين، وحيا جهود ثورة التعليم العالي وصندوق رعاية الطلاب في تعزيز مسيرة التعليم العالي بالبلاد.
وأشار “عمار” إلى البرامج التي يقدمها الاتحاد للطلاب لمجابهة الآثار الاقتصادية عبر مشروعات مظلة الحماية الاجتماعية بدعم الوجبة وبطاقة الترحيل والتأمين الصحي بجانب المراكز الخدمية لتقديم الخدمة بأسعار مخفضة.
وأعلن “عمار” وقوف الطلاب خلف “البشير” لاستمرار التنمية بالبلاد وتطور العملية التعليمية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق