أخبار

لجنة انتخابات (الوطني) تقف على استعدادات انعقاد مؤتمرات الأساس

أكملت أكثر من (90%) من سجلها الانتخابي

الخرطوم – نجاة صالح شرف الدين
أجازت اللجنة العليا للبناء والانتخابات بحزب المؤتمر الوطني بالخرطوم تقرير اللجنة التنفيذية للجان الانتخابات والمزمع انعقاد مؤتمراتها للبناء القاعدي في الأول من نوفمبر القادم.
وقال رئيس المؤتمر الوطني بمحلية الخرطوم الفريق ركن “أحمد على عثمان أبو شنب” عقب انعقاد اجتماع اللجنة التنفيذية للانتخابات بأن اللجنة اطلعت على تقارير (14) لجنة مختصة بانعقاد المؤتمرات القاعدية ، أهمها التعبئة السياسية – السجل الحزبي – الأوراق والبرامج – الإشراف على المؤتمرات الإعلام والتدريب والبرامج المصاحبة للمؤتمرات تحت إشراف القيادات من المركز والولاية، فضلاً عن إطلاعها على تقارير مفصلة حول السجل من المناطق.
ولفت رئيس الحزب بمحلية الخرطوم بأن إعمال اللجنة تأتي وفقاً لمرحلة البناء الحزبي في ظل مخرجات الحوار الوطني واستعداداً لانتخابات 2020م عبر استهداف (15) منطقة تنظيمية و(225) شعبة أساس على مستوى أحياء المحلية، حيث شملت أعمال اللجنة مراجعة الحصر والتحقق من السجل حسب المناطق والربط المتوقع للعضوية حسب الضوابط للسجل، مشيراً لأهمية الإعداد الجيد من قبل قيادات العمل التنظيمي على مستوى المناطق وشعب الأساس ورفع معدلات الأداء وتعظيم رؤية الحزب بين العضوية خلال المرحلة المهمة المقبلة وإرساء المزيد من روح التعاضد والتناغم في العمل مع وضع الاعتبار الخاص لمحلية الخرطوم باعتبارها حاضنة لأغلب قيادات الحزب على مستويات المركز والولاية.
إلى ذلك أشار عضو اللجنة العليا للبناء والانتخابات “عبد المنعم علي عثمان” بأن اللجنة تخطو بدرجة امتياز وأكملت كل لجانها التحضيرية على مستوى المناطق وشعب الأحياء حيث عقدت عدة اجتماعات تنسيقية وأكملت حصر أكثر من (90%) من العضوية والإحاطة بهم وتعبئة الاستمارات.
من ناحيته كشف نائب رئيس الحزب بمحلية الخرطوم “عمر محمود” بأن اللجنة انعقدت بكامل هيئتها، وخلصت إلى أهم موجهات إدارة الحملة الكبرى للبناء والانتخابات (2020م) على مستوى المحلية، مشيراً إلى انعقاد المؤتمرات في بيئة معافاة وفقاً للتوجيهات المنزلة من المركز والولاية، لافتاً بأن المؤتمرات على مستوى شُعب الأساس ستشهد برامج ومبادرات تخاطب قضايا اجتماعية تلامس وجدان المواطنين في جانب معاش الناس والإنتاج والإنتاجية والخروج بحلول اجتماعية للقضايا التي يشوبها التعقيد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق