أخيره

(المجهر) ترصد العزاء بقاعة الصداقة

مشاهد من تلقي رئيس الجمهورية التعازي في رحيل "عبد الرحمن سوار الدهب"

“نافع” لـ(المجهر): الفقيد تسلم السلطة في فترة عصيبة في ثورة رجب
السفير المصري: “سوار الدهب” فقد للأمة العربية
“عبد الرحمن المهدي”: المشير “سوار الدهب” فقد كبير للشعب السوداني والأمة العربية

تلقى المشير “عمر البشير” رئيس الجمهورية مساء أمس، بقاعة الصداقة التعازي في فقيد البلاد المشير “عبد الرحمن سوار الدهب”،
حيث تلقى التعازي من الفريق أول “بكري حسن صالح” النائب الأول لرئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء وزير المالية “معتز موسى” ومساعدي الرئيس والوزراء ووزراء الدولة وقادة الأجهزة الأمنية وأعضاء السلك الدبلوماسي والسفراء المعتمدين بالبلاد، ورؤساء الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ورجالات الدين الإسلامي والمسيحي.
تشير (المجهر) إلى أن جموعاً غفيرة من السودانيين والسعوديين يتقدمهم السيد نائب رئيس الجمهورية “عثمان محمد يوسف كبر” وعدد من المسؤولين السعوديين وأعضاء البعثة الدبلوماسية السودانية بالمملكة العربية السعودية، شاركوا في تشييع فقيد البلاد والأمتين العربية والإسلامية ومواراة جثمانه الطاهر الثرى.
}”كبر” يشارك في تشييعه
شيع الآلاف من السودانيين يتقدمهم نائب رئيس الجمهورية “عثمان محمد يوسف كبر” وعدد من المسؤولين السعوديين فقيد البلاد والأمتين العربية والإسلامية، المشير “عبد الرحمن محمد حسن سوار الدهب” إلى مثواه الأخير بمقابر البقيع بالمدينة المنورة.

وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك “سلمان بن عبد العزيز” برقيتي عزاء ومواساة إلى الرئيس “عمر البشير” ولعائلة الراحل وذويه، وأمر الملك “سلمان” بنقل جثمان الفقيد بطائرة خاصة إلى المدينة المنورة ليوارى الثرى في البقيع تنفيذاً لوصيته.
كما بعث الأمير “محمد بن سلمان بن عبد العزيز” ولي العهد ببرقيتي عزاء للرئيس “عمر البشير” ولعائلة المشير “سوار الدهب”.
كما تلقى نائب رئيس الجمهورية التعازي من وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة “وهيب السهلي”، وعدد من المسؤولين السعوديين، بجانب أعضاء البعثة الدبلوماسية السودانية في الرياض، ومنسوبي الجالية في المدينة المنورة.
يُشار إلى أن سفير السودان بالمملكة العربية السعودية “عبد الباسط بدوي السنوسي” قد تلقى (الخميس)، في بيت السودان بالحي الدبلوماسي بالرياض، العزاء في الفقيد “سوار الدهب” من ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى المملكة، يتقدمهم عميد السلك الدبلوماسي السفير “ضياء الدين بامخرمة” سفير جييوتي.
وقال عضو المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني الدكتور “نافع علي نافع” إن الفقيد المشير “سوار الدهب” أوفى للوطن والشعب وهو أول من سلم السلطة، عندما نظر إلى أن الأولوية للوطن.
وقال السفير الفلسطيني “سمير طه عبد الجبار” إن فقد المشير “سوار الدهب” يعد فقداً للأمة العربية قبل السودان، فقد دافع عن القضايا الفلسطينية وفي منظمة الدعوة الفلسطينية أيام الرئيس الراحل “ياسر عرفات”، ساهم بمواقفه في الدفاع عن القضية الفلسطينية في المحافل الرسمية والدولية، وله دور إيجابي في حياة الأمة العربية والسودانية وهو مثل يعتز به.
وقال مساعد وزير الخارجية المصرية بالسودان “أسامة شنتوت” في حديثه لـ(المجهر)، إن المشير “سوار الدهب” فقد للأمة الإسلامية، وهو من الشخصيات التي خدمت الأمة الإسلامية في توصيل الدعوة الإسلامية ومساهمته في الدفاع عن قضايا الأمة، وهو فقد للأمة العربية والشعب السوداني.
وقال شيخ الطريقة السمانية “الصادق الصابونابي” في حديثه إلى (المجهر)، إن الراحل المشير “سوار الدهب” هو فقد للأمة الإسلامية، وقد خدمها عن طريق الدعوة الإسلامية ومساهمته في الدفاع عن قضايا الأمة الإسلامية، وهو فقد للأمة العربية والشعب السوداني.
وقال مساعد رئيس الجمهورية “عبد الرجمن الصادق المهدي” إن الفقيد المشير “سوار الدهب” فقد كبير للشعب السوداني والأمة العربية ودوره في الوفاء والقيادة أثناء تسلمه للسلطة، وبعدها تفرغ لخدمة الدعوة الإسلامية والعقيدة الإسلامية والدولة، وكانت أحد أهدافه الوطنية بعد انتفاضة أبريل، ولعب الفقيد دوراً كبيراً عندما احتاجه الوطن ونصر المواطنين، وهذه سمات أبناء البلاد، وندعو المولى أن يتقبله قبولاً حسناً بمواقف في الدفاع عن الوطن وهو رجل وقدوة حسنة.
ويعد “سوار الدهب” فقداً للأمة العربية قبل أن يفقده السودان، ووقف في الدفاع عن القضايا الفلسطينية وفي منظمة الدعوة الفلسطينية أيام الرئيس الراحل “ياسر عرفات”، ساهم بمواقفه في الدفاع عن القضية الفلسطينية في المحافل الرسمية والدولية، وله دور إيجابي في حياة الأمة العربية والسودانية، وهو مثال يحتذى به.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق