اقتصاد

ضبط سلع بـ(8) ملايين جنيه بينها مساحيق حارقة بشمال دارفور

الفاشر- المجهر
ضبطت استخبارات “الفرقة السادسة” مشاه بشمال دارفور، كميات من الأسلحة الخفيفة والثقيلة وأجهزة ومعدات إلكترونية وأثاثات مسروقة، بجانب عربتين قادمتين من إحدى دول الجوار تحملان كميات من مستحضرات التجميل وأكثر من(1466) هاتفاً نقالاً، قدرت قيمتها بثمانية ملايين جنيه.
وقال والي شمال دارفور “الشريف محمد عباد”، لدى وقوفه على المضبوطات، أمس الجمعة: إن البلاد محروسة من الجوانب الأمنية كافة وما حققته أجهزة الاستخبارات يجعلنا أكثر اطمئناناً بأن السودان محروس بأيدٍ أمينة وإرادة قوية.
وشدد على أن عملية جمع السلاح مستمرة في ولايته ولن تتوقف حتى يتم جمع آخر قطعة سلاح، ممتدحاً مجاهدات الأجهزة الأمنية بشمال دارفور، واستعدادها ويقظتها لمجابهة التفلتات والظواهر السالبة كافة حفاظاً على الأمن والسلام.
وأوضح قائد الاستخبارات العسكرية بالفرقة السادسة مشاه العقيد “يوسف البلولة”، إن قواته ظلت تتابع هذه المضبوطات بأتيام متخصصة ومزودة بالأجهزة كافة حتى حققت هذا الانتصار الكبير.
وأفاد “البلولة” أن الحرب انتهت في ظاهرها لكن هناك حيلاً والتفافات أخرى تريد بها المعارضة ضرب الاقتصاد وإجهاض عملية السلام، وذلك عبر الحدود بإدخال المواد الممنوعة والعربات غير المقننة.
وأضاف “هذا هو التحدي الذي تواجهه أجهزتنا لأن الأمن مسؤولية الجميع نسبة لاتساع الرقعة الحدودية”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق