أخبار

د.”فيصل”: الحكومة جاهزة للحوار مع الحركات المسلحة للوصول إلى سلام

جدد ترحيب الحكومة بعودة "المهدي" للبلاد

ربك – صلاح حبيب
قطع مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، الدكتور “فيصل حسن إبراهيم” بأن الحكومة جاهزة للحوار مع الحركات المسلحة من أجل الوصول إلى سلام، وأنها ملتزمة في ذات الوقت بكل مخرجات الحوار الوطني.
وجدد “فيصل” أمس، ترحيب حزبه والحكومة على السواء بعودة السيد “الصادق المهدي” للبلاد.
وأكد خلال حديثه أمام حشد كبير من قيادات حزب المؤتمر الوطني بولاية النيل الأبيض أمس، في مدينة ربك، أن كل البلاغات المقدمة ضد “المهدي” أضحت مجمدة الآن.
وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني وهو يدشن حملة البناء الحزبي بولاية النيل الأبيض لدورة 2019-2024م بحضور ومشاركة والي الولاية، الأمير الدكتور “أبو القاسم الأمين بركة”، قال إن حزبه الذي تجاوزت عضويته السبعة ملايين عضو، اعتمد برنامج الإصلاح الشامل، كما اعتمد برنامج الإصلاح الحزبي بحيث تتم إصلاحات وتعديلات على قانون الأحزاب تحظر على أي حزب حمل السلاح أو التعامل والتعاون مع أي حركات مسلحة أو متمردة على الدولة.
وحرض عضوية حزبه في ولاية النيل الأبيض، إلى الاعتماد على تصعيد الكوادر القيادية من شعب الأساس دون انتظار الاستكمال قائلاً: الحزب يسعى لبناء حقيقي وطلب منهم أن يكون لهم في الرئيس أسوة حسنة، لأنه يعتمد على تصعيده من شعبة الأساس.
من جانبه قال رئيس قطاع الاتصال بالحزب – وزير ديوان الحكم المحلي “حامد ممتاز” إن حزبه يبدأ هذه المرحلة والبلاد قد شهدت تحولات كبرى بالحوار الوطني وتشكيل حكومة جامعة لكل أهل السودان تعتمد شعار الاستقرار والتنمية والرخاء رغم الأزمة الاقتصادية التي سيتم تجاوزها قريباً، مشيراً إلى أن البلاد تبدأ استهلال مرحلة سياسية جديدة للحزب تشكل المرحلة الخامسة من ربك وتتداعى لها كل الولاية.
من جانبه أشاد والي الولاية، الأمير الدكتور “أبو القاسم الأمين بركة” بالأسلوب الذي اتبعه الحزب في عملية البناء الحديث، قائلاً إن ما تم خلال الفترة القصيرة الماضية لم يحدث طوال ربع قرن، وتحدث عدد من أعضاء الوفد الذي رافق الدكتور “فيصل” حول ضرورة البناء الحزبي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق