أخبار

“طه”: حملات منظمة تستهدف تفكيك القيم السودانية السمحة

الأبيض – المجهر
أكد القيادي بالحركة الإسلامية النائب الأول الأسبق لرئيس الجمهورية “علي عثمان محمد طه” الحاجة لتحصين المجتمع عبر مشروع اجتماعي فعّال لمواجهة الحملات المنظمة التي يتعرض لها، بغرض تفكيك القيم الاجتماعية الإسلامية والسودانية السمحة.
وقال “طه” لدى مخاطبته أمس الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التاسع للحركة الإسلامية بشمال كردفان، إن الحركة الإسلامية السودانية تجاوزت كل العقبات والتحديات بفضل الفطرة السليمة لأهل السودان، وأشار إلى سبق أهل كردفان في الدعوة ورعاية القرآن، ودعا إلى الاستفادة من السلام ووقف الحرب في إدارة حوار مجتمعي لقطع الطريق أمام أية محاولات لتفتيت الأمة مجدداً، حاثاً على دفع مسيرة الحوار والتقارب بين المجتمع وإيلاء ذلك الأولوية المستحقة.
إلى ذلك، امتدح والي الولاية رئيس مجلس التنسيق للحركة الإسلامية “أحمد هارون” الروح الوثابة للقيادات والعضوية في إنفاذ المناشط التزكوية والمجتمعية.
وأوضح “هارون” أن ولايته ظلت الأكثر جاهزية لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني من خلال مبادرة النفير والتعاطي الإيجابي مع التحديات الوطنية، لتتطابق أهدافها مع أهداف ورؤى حكومة الوفاق الوطني الثانية.
وترحّم على روح الراحل “سوار الدهب”، وقال إنه كان مسانداً ونصيراً وموظفاً كل علاقاته لأجل نهضة الولاية، وحشد الإرادة تجاه إنجاز الأهداف الإستراتيجية للولاية.
إلى ذلك، أفاد أمين الحركة الإسلامية بالولاية “أحمد صديق” بأن المؤتمر التاسع ينعقد تتويجاً لحراك كبير انتظم الولاية التي تتميز بمجتمع طيب يعدّ حاضنة لكل القيم الإسلامية، وأضاف: (قضايا الوطن ظلت حاضرة في كل مناشط الحركة الإسلامية والقوى السياسية بالولاية).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق