الحوادث

الشرطة تكشف تفاصيل دقيقة حول اغتصاب الطفلة “مي” بـ”البسابير”

بحري ـ المجهر

كشف ضابط يتبع للتحقيقات الجنائية لدى مثوله أمس (الأحد)، أمام المحكمة الجنائية بحري، تفاصيل مثيرة في محاكمة واغتصاب الطفلة “مي” المعروفة بابنة البسابير.

وقال الضابط بوصفه متحرياً في البلاغ، إنه تسلم ملف  القضية من ضابط آخر، وأشار إلى أن المتهم سجل اعترافاً قضائياً بالصوت والصورة  اعترف فيه بأنه يوم الحادث  كان هناك مأتم بمنطقة  البسابير بولاية نهر النيل،  يخص إحدى أقاربهم، وعند المغرب شاهد الطفلة “مي” تقف بالقرب من باب المنزل  وقام باستدراجها إلى غرفة  واغتصابها، في أعقاب ذلك قام برميها في بيارة قريبة بالمنطقة.

وأوضح المتحري أن أسرة الضحية بحثت عنها، وقال إن المتهم كان يرافقهم في عملية  البحث وقام بإرشادهم إلى مكان  الجثة، وأوضح المتحري أن أحد المواطنين قام باستخراج الجثة وإرسالها إلى المستشفى التي أكدت الوفاة، ومنها إلى مشرحة أم درمان.

وقال المتحري إن المتهم تم توقيفه ضمن آخرين وإنه سجل اعترافاً قضائياً، وقال إن ضميره أنبه مما دفعه للاعتراف، وقال المتحري إن النيابة أوصت بتقديم المتهم بالقتل والاغتصاب، وحددت المحكمة جلسة اليوم (الإثنين)، لمواصلة السير في إجراءات القضية ومشاهدة بعض  الأسطوانات التي سجل فيها المتهم اعترافاً قضائياً وتمثيله للجريمة.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق