الديوان

حضور رسمي يتقدمه “كبر”.. الفيشاوي (يلفت الأنظار).. وسوء التنظيم كاد يفسد الأمسية

في ليلة افتتاح مهرجان الفيلم العربي بقاعة الصداقة

الخرطوم – نهلة مجذوب – رباب الأمين
شرف نائب رئيس الجمهورية، “محمد يوسف كبر”، أمس الأول الأربعاء حفل افتتاح مهرجان الخرطوم للفيلم العربي في دورته الرابعة قاعة الصداقة وسط حضور رسمي وجماهيري كبير من محبي السينما وعشاق النجوم والممثلين المصريين العرب الذين حضروا من جمهورية مصر العربية الشقيقة، وهم “فاروق الفيشاوي” و”محمود حميدة” والمنتج والمخرج المعروف د. “محمد العدل” ونقيب السينمائيين المصريين د.”مسعد فدوة”، فيما غابت الممثلة “إلهام شاهين” وعلمت (المجهر) إنها اعتذرت في اللحظات الأخيرة بسبب أنها تعاني من الغضروف، أما “هالة صدقي” والتي أعلن المهرجان حضورها فلم تحضر أيضاً ولم يتم تكريمها و”إلهام شاهين”.
بعد إزاحة ستار المسرح لبدء البرنامج عرضت مقاطع ولقطات لعدد من الأفلام العربية وأبطالها المتميزين، مع أنغام موسيقية متمازجة من الموسيقى الكلاسيكية والعربية والإيقاع السوداني.
“كبر”.. السينما حياة:
وحيا نائب رئيس الجمهورية، “محمد يوسف كبر”، الحضور وأبدى سعادته الكبيرة بتشريف الفنانين العرب قائلا: سعيد بالثلة الطيبة من مصر الحبيبة ونصفنا الثاني من جنوب السودان في إشارة لتواجد وزيرة بالثقافة من دولة جنوب السودان.
وأكد النائب على أهمية الفنون ورسالتها في الحياة وتشكيل الوجدان، وقال مخطئ من يجعلها خارج نطاق العقلانية والحضارة وبها تتشكل الأمة بكل مكوناتها الثقافية والحضارية، مبيناً أن السينما والمسرح جزء من تاريخ الأمة السودانية، وبها رواد أسهموا إسهاماً مقداراً فيها ممن رحلوا ومن هم على قيد الحياة، ابتداءً “بالفاضل سعيد وأبو الروس وفائزة عمسيب وبلقيس عوض وعلي مهدي” وآخرين، وكرم النائب الفنانين على يديه بجانب تكريم للممثلة السودانية “فائزة عمسيب” في مكان جلوسها وسط هتاف واحتفاء الجمهور تحت خشبة المسرح.
ورحب مدير المهرجان “محمد إبراهيم” بالضيوف من مصر وأبان أن المهرجان هو عمل مشترك مع اتحاد السينمائيين السودانيين وجهات عديدة تؤمن بالسينما ودورها الفعَّال في الحياة.
فيما تحدث ضيف شرف المهرجان ورئيس اتحاد السينمائيين المصريين د. “محمد العدل”، معبرا عن سعادته بتواجده في الخرطوم وقال: اتعودت على السودان وبقيت أجي على طول وبالكوكبة من الفنانين والست “فائزة عمسيب”، وسعيد أنه ثلاثة أفلام من صناعة فنانين مصريين ستعرض داخل المهرجان وروايات طويلة، اتمنى أجي وبتعشم من القائمين في الدولة دعم هذه الصناعة ويوجد محبين حقيقيين لهذه الصناعة، والأولى الدول صاحبة حضارة وانتو دولة صاحبة حضارة وأشكر الذين منحوني شرف أن أكون ضيفاً شرفياً واتمنى نجاح المهرجان.
(الجنتل) “الفيشاوي”
اقتطف الفنان “فاروق الفيشاوي” عقب التكريم كلمة مواساة مؤثرة عن الراحل الرئيس الأسبق السوداني “سوار الذهب”، ونبله عن الشعب السوداني وقال: (كل البلاد العربية بلدي الأول السودان، العراق، ليبيا، اليمن في عقلي وقلبي، وطن عزيز كبير موحد وإلى الأبد). وأضاف: (اسمحوا لي أن يعذرني الشعب السوداني والحكومة السودانية وفني وأرسل لكم جميعاً تعازي الشعب المصري والحكومة المصرية في فقيد الدولة المشير “سوار الدهب” وأشكركم واتمنى دائماً وأبداً أن نلتقي على خير).
ولفت “الفيشاوي” الأنظار إليه بتعامله الراقي مع الجميع وتواضعه الجم، كما حرص على إظهار تقديره الكبير للممثلة “فائزة عمسيب” وقبل يديها في صورة رائعة أثارت انتباه الجميع.
عين (المجهر):
كاد منظمو الحفل في افتتاح المهرجان أن يتسببوا في إفشاله بسبب كثافتهم ووجودهم المبالغ فيه، وهو الأمر الذي أحدث ربكة، كما لم يتم التعامل والتنسيق مع الصحافيين بصورة جيدة ولائقة حتى يتمكنوا من مقابلة الفنانين العرب وأخذ إفاداتهم.
*لفتة بارعة كانت من الفنانين المصريين ودخولهم من بوابة الجمهور وليس الvip وشقوا الجمهور بتحايا وسلام وابتسامات، تلاها عناق للفنان “علي مهدي” قبل أن يجلسوا في مقاعدهم الأمامية.
*صافح النائب “كبر” أعضاء الفرقة الموسيقية التي عزفت للفنانة “هدى عربي”، تغنت بأغنية القيادي الإسلامي الراحل “صادق عبد الماجد” (سلو قلبي عن السودان) فالهبت حماس الحضور.
*لم تُتح الفرصة لرئيس اتحاد السينمائيين السودانيين ورئيس لجنة التحكيم إلقاء كلمات رسمية رغم تواجدهم كجهات رئيسة لقيام المهرجان، واعتلى بدلا عنهم الممثل “علي مهدي” منصة المسرح متحدثاً.
*حضر الأمسية السفير المصري السابق بالسودان سعادة “أسامة شلتوت”، وحرم النائب الأول، رئيس جمعية بنت البلد، ضمن رعايا المهرجان السيدة “ليلى”.
*اختتمت الأمسية بعرض فيلم عربي من بطولة “إلهام شاهين”.
*في ساحة قاعة الصداقة كانت الكاميرات تتنافس على إلتقاط صور الضيوف بمختلف اتجاهاتهم، كما أن بعض القنوات شكلت حضوراً لافتاً ومن بينهم (ام بي سي) والعربية نيوز، أما الفضائيات السودانية التي كانت حاضرة بشكل متميز (سودانية 24) و(قناة الشروق) حيث وقفت المذيعة “إيمان بركية” في بداية ساحة الاستقبال حاملة (مايكها) لكي تتجول في براحات الأسئلة المتنوعة مع الضيوف.
*لم تتح إدارة المهرجان للأجهزة الإعلامية أخذ إفادات من ضيوف شرف المهرجان ومن بينهم “محمد العدل” و”فاروق الفيشاوي”.
*عبر الدرامي “علي مهدي” بسعادته الفائقة من هذا المهرجان قائلا: (لابد أن نصفق لكل صاحب مبادرة) وهؤلاء الشباب كانوا حريصين جدا على قيام المهرجان بدوراته المختلفة رغم الظروف التي تعيق صناعة السينما مضيفا بأن مثل هذه المبادرات تساعد على النهوض بالسينما في السودان ولاسيما أنها تعاني من مشاكل كثيرة منها غياب دور العرض والإنتاج، مؤكداً وجود الأفلام التلفزيونية مثل حكايات سودانية، ولكن نحن نريد الأفلام الطويلة لكي تعرض في كل العالم، تبدأ بإعادة المؤسسة المعنية بإنتاج السينما وتوزيعها وترقيتها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق