بكل الوضوح

مهرجان من المهازل ..!!

عامر باشاب

{ حالة من الاستياء والإحباط أصابت قبيلة الدراميين والإعلاميين وصدمت حتى الجماهير وذلك بسبب العشوائية والتخبط في تنظيم وإخراج مهرجان حمل اسم (مهرجان الخرطوم للفيلم العربي)، وهو في الحقيقة لا علاقة له بالمهرجانات ذات الرسالة الإبداعية والأهداف الفنية والسياحية ،وكل المشاهد الواقعية أكدت بأن هذه التظاهرة التي حملت اسم مهرجان لم تقدم جديداً سوى ضيوف الشرف نجوم الدراما العربية “فاروق الفيشاوي” و”محمود حميدة” الذين يبدو واضحاً أنهم حضروا لقضاء إجازة سعيدة في الخرطوم وعادوا إلى القاهرة دون أن يلتقوا بنجوم وعمالقة الدراما السودانية .
{ حقا كيف يسند أمر تنظيم مهرجان معني بالسينما العربية لأشخاص لا علاقة لهم بالدراما ولا حتى بالوسط الثقافي أشخاص كل همهم الإعداد والاستعداد للظهور بالبدل الفاخرة والوجوه (الملمعة ) والشعر المصبوغ ، وحرصوا على الجلوس باكراً في المقاعد الأمامية في حفل الافتتاح، أشخاص لا يعرفون من الدراميين والسينمائيين السودانيين غير الفنان “علي مهدي”، أشخاص لا يعرفون الفرق بين الصحافة السياسية والصحافة الفنية، ولا يفرقون بين الإعلاميين والشعراء ، أشخاص يتجاهلون الإعلام الحقيقي ويركزون على مصوري التوثيق الفوتوغرافي والتلفزيوني وتوجيه كاميراتهم لتتبع تحركاتهم وسكناتهم لأجل التقاط الصور الشخصية مع نجوم الدراما المصرية، فهل يمكن لمهرجان بهذه العشوائية والتخبط أن يضيف جديداً للسينما السودانية؟ .
{ والسؤال الذي يفرض نفسه بقوة أين وزير الثقافة والسياحة الأستاذ “عمر سليمان”، وأين وزيرة الدولة “سمية أكد” ، وأين وزير الثقافة ولاية الخرطوم، لماذا غابوا عن ليلة افتتاح هذا المهرجان الذي يقع تحت دائرة اختصاصهم ، بل وأين نجوم السودان في المهرجان؟.. للأسف الشديد لم نشاهد غير “علي مهدي” ،والقديرة “فايزة عمسيب” ، ولم يحضر أحد سواهما من نجوم وعمالقة الدراما السودانية . بالتأكيد جميعهم لم تصلهم الدعوة !!
{ ويبدو واضحاً أن نائب رئيس الجمهورية نفسه تفاجأ بغياب وزير الثقافة .
{ المهزلة الكبرى، كل الدور الذي لعبه الأمين العام لاتحاد السينمائيين السودانيين المخرج “عبادي محجوب” في هذا المهرجان المهزلة هو استقبال “الفيشاوي” وصحبه، وللأسف الشديد وفي حضرة نجوم السينما العربية لم تتح لـ”عبادي” خمس دقائق للتعريف بالسينما السودانية .
{ حقاً ما هي قيمة وفائدة مهرجان لم يسمع عنه الدراميون السودانيون في قامة العملاقة “بلقيس عوض” نجمة الدراما السودانية التي أكدت لي بأنها لم تسمع بهذا المهرجان ولم تأتها دعوة، وبالمناسبة “بلقيس عوض” عضو اتحاد الفنانين العرب وعضو لجنة تحكيم سينما الشباب (تهارقا ) أول ممثلة سودانية أطلت عبر فيلم سينمائي سوداني من إنتاج وإخراج المخرج السينمائي السوداني المخضرم “جاد الله جبارة” .
{ وضوح أخير :
{ أخيراً نرجو من وزير الثقافة أو الجهة المسئولة مباشرة عن تنظيم المهرجانات بالبلاد التدخل السريع لإيقاف هذه المهزلة والفوضى والعشوائية التي تحمل اسم المهرجان واسم الخرطوم على الأقل حفاظاً لسمعة البلاد .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق