أخيره

شراكة بين جامعة أم درمان الإسلامية و(6) جامعات سعودية

أم درمان ـ سيف جامع

كشفت جامعة أم درمان الإسلامية عن مساعيها لاستعادة مكرمة سنوية من المملكة العربية السعودية تقدر بـ(5) ملايين ريال كانت قد ألغتها المملكة في تسعينيات القرن الماضي، إبان حرب الخليج، وقال مدير الجامعة البروفيسور “حسن عباس” في مؤتمر صحفي أمس، إنهم في زيارتهم الأخيرة للمملكة ناقشوا مع المسؤولين إعادة الدعم السنوي الذي تقدمه المملكة سابقاً للجامعة، وأضاف: عرفنا أنه لم يلغَ، بل جمد فقط، وقال “حسن عباس” إن الجامعة بحاجة لعون ومساندة لتنفيذ مشروعاتها، مشيداً بالسفير السعودي “محمد بن حسن جعفر” الذي سهل لهم زيارة المملكة، وأشار إلى أنه بفضل المشير “سوار الدهب” كللت الزيارة بالنجاح، ونسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناته.

مشيراً إلى أن الزيارة حققت نتائج إيجابية  بأن أعلن الشيخ “ناصر الخليوي” عن تبرعه بإنشاء مجمع إسلامي ضخم بتكلفة (100) ألف ريال، بجانب حصولنا على التزامات بتأسيس مكتبة كبيرة للجامعة في المدينة الجامعية بالفتيحاب، ومعمل مركزي وداخليات للطالبات.

وفي السياق أعلن وكيل الجامعة “أزهري أبو الريس” عن افتتاح مشروعات للجامعة نهاية العام، تتمثل في مبنى الإذاعة والفضائية ومستوصف ومجمع كلية الطب.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق