أخبار

“ابن عوف”: نتمنى عودة إريتريا إلى دول (إيقاد) في اجتماعات أديس أبابا

قال إن توحيد صف دول الإقليم سيساهم في مواجهة التحديات

.الخرطوم – فائز عبد الله

أكد وزير الدفاع الفريق أول ركن “عوض محمد أحمد بن عوف” حرص السودان على تحقيق السلام واستدامة الاستقرار بجنوب السودان، وقال لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لاجتماعات رؤساء أركان (إيقاد) أمس بقاعة الصداقة، بحضور رؤساء أركان السودان ودول (إثيوبيا، كينيا، يوغندا، جيبوتي والصومال)، ورئيس الأركان الرواندي الذي تترأس دولته الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، أكد أن المجهودات التي تبذلها (إيقاد) كبيرة في مواجهة التحديات بمختلف الجوانب في تحقيق السلام بالإقليم.

وتمنى “بن عوف” أن تلتحق دولة إريتريا باجتماعات (إيقاد) المقبلة  التي تنعقد بدولة أديس أبابا، وقال إن توحيد الصف لدول الإقليم سيساهم في مواجهة التحديات التي تهدد السلم والأمن وتوقف الحروبات المنتشرة في دول القارة، وأشار إلى أن التحديات والأخطار التي تهدد أمن المنطقة واستقرار شعوبها كثيرة.

ووصف “ابن عوف” قمة (إيقاد) فوق العادية (33) التي انعقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في سبتمبر الماضي بالتاريخية، وقال إنها وضعت اللبنات الأساسية لتحقيق السلام بجنوب السودان وتعهد بتسخير جميع الآليات والعمل مع جميع الأطراف لإنفاذ مخرجات هذه الاجتماعات، ودعا الأشقاء بدولة جنوب السودان للاصطفاف الوطني والعمل معاً لاستدامة السلام والمحافظة عليه.

وقال رئيس أركان الجيش “كمال عبد المعروف” إن مخرجات الاجتماعات لقوات الحماية الأفريقية تتولى مهام الترتيبات الأمنية في جنوب السودان وتتوسع مهامها في العمل على حفظ الاستقرار، كاشفاً عن إضافة أربع دول جديدة لقوات الحماية “السودان ويوغندا والصومال وجيبوتي”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق