اقتصاد

احتجاجات لمفصولي “سودانير” عقب مؤتمر صحفي لإدارة الشركة بالخرطوم

بلغ استحقاقهم (110) ملايين جنيه

الخرطوم- نجدة بشارة
احتج عدد من مفصولي “سودانير” عقب المؤتمر الصحفي الذي نظم، أمس (الثلاثاء) بمنبر (المركز السوداني للخدمات الصحفية)، بالتعاون مع مركز (عنقرة) للخدمات الصحفية حول هيكلة الشركة وحقوق العاملين والغياب عن الحج هذا العام، بالإضافة للوضع الراهن والرؤية المستقبلية للشركة.
ولوح المفصولون في تصريحات صحفية عقب المؤتمر بتحريك إجراءات قانونية ضد الشركة ما لم تسدد الشركة حقوقهم البالغ عددها أربع استحقاقات، وقال ممثل المجموعة “عادل أحمد المصطفى” إن هنالك أربعة استحقاقات للعاملين لدى “سودانير” منها حق صندوق المعاشات، صندوق جبر الضرر، الإجازات، صندوق الزمالة (التكافل)، وأردف بأن حقوقهم من صندوق الكفالة وحدها تقارب (2.180) مليار.
وكشف “أحمد” عن مواجهة المفصولين لظروف أسرية صعبة، مطالباً الدولة بالتدخل وإعطاءهم حقوقهم.
من جانبه، أكد المدير العام للشركة “ياسر تيمو” خلال حديثه بالمؤتمر عن طي ملف متأخرات العاملين وتوفيق أوضاعهم عبر لجنة عليا متخصصة لمراجعة وتحديد استحقاقات المفصولين،
وقال إن المستحقات بلغت حوالي (110) ملايين جنيه تشمل المرتبات والعلاوات والبدلات والعلاج، فيما عزا تأخير سداد متأخرات مديونيات التأمين الاجتماعي البالغة (46) مليون جنيه للظروف المالية التي واجهت الشركة، وأكد شروعهم في جدولة المديونيات المشار إليها وتسويتها ببيع أراضٍ سكنية مملوكة للشركة بالخرطوم. وأشار إلى أن ما تم إنجازه في الهيكلة حتى نهاية الشهر الماضي تمثل في تقليل عدد العاملين من (1566) إلى (470) عاملاً بمختلف المجالات وتقليل المديونيات بنسبة (4%) بالعملة الصعبة و(8%) بالعملة الوطنية.
وقال “تيمو” إن إعادة هيكلة وتنظيم الشركة بدأت في سبتمبر 2017 عبر فريق عمل جمع مختلف التخصصات، مشيراً إلى أن إنفاذ إعادة هيكلة “سودانير” تم وفقاً للتوصيات التي خرجت بها اللجنة المكلفة المشار إليها والتي تلخصت في ضعف دور الشركة في دعم الاقتصاد وعدم مواكبتها لتطور الطيران، بجانب الترهل الوظيفي والهيكلي بالشركة. فيما كشف عن صيانة الطائرة (آيربص 320) وعودتها للتشغيل، بالإضافة إلى اتجاههم لاستئجار طائرة توطئة لشرائها خلال المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق