أخيره

وزير الاتحادي الأصل يرفض أداء القسم

كسلا – محمد عبد البين
أدى أمس الوزراء الجدد لحكومة الولاية القسم أمام الأستاذ “آدم جماع” و”محمد طاهر بيتاي” رئيس المجلس التشريعي وقيادات الجهاز القضائي، والأستاذ “الأرباب محمد الفضل” أمين عام الحكومة، ولفيف من القيادات، وأدى الوزراء الذين تم اختيارهم أمس الأول على رأسهم “معتصم محمد أبكر” وزيراً للمالية، و”عبد الله محمد درف” وزيراً للإنتاج والموارد الاقتصادية، و”عائشة سيدي” وزيرة للصحة والشؤون الاجتماعية، وثلاثتهم يمثلون كتلة المؤتمر الوطني، فيما أدى القسم ممثل حزب الأمة المتحد “عبد الله آدم عباس” وزيراً للتربية والتوجيه والثقافة والإعلام والشباب والرياضة.
وأعلن الأستاذ “مجذوب أبو موسى” ممثل الاتحادي الأصل، الذي تمت تسميته لوزارة التخطيط العمراني والبنى التحتية رفضه أداء القسم بتوجيه القيادة العليا للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، التي طالبت بمزيد من الحقائب الدستورية حسب مسؤول بارز بالاتحادي الأصل، مشيراً إلى أن أسباب مطالبة الحزب بزيادة حصته ظلت تراوح مكانها منذ دخول الحزب في شراكة في الحكومات السابقة.
وأضاف المصدر بأن الحزب كان يتسامى فوق الجراحات تجاه التقليل من مكانته، ويُعلى شأن الوطن للمحافظة على أمنه واستقراره، وقال :إن الاتحادي الأصل هو حزب الاستقلال وحزب أغلبية الوسط.
ولفت المصدر إلى التعنت المستمر من قبل حزب المؤتمر الوطني عدم إيفائه بالتزاماته تجاه التفاهمات التي تمت بين قيادته وقيادة الاتحادي الأصل، منوهاً إلى أن خطوة تأجيل أداء القسم لمنتسبي الحزب الذين تم اختيارهم خطوة لها ما بعدها أدناها فض الشراكة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق