الديوان

استمرار مسلسل خلل مهرجان الخرطوم للفيلم العربي وربكة في عروض الأفلام

الخرطوم – نهلة مجذوب

لازمت عروض الأفلام المصاحبة لفعاليات مهرجان الخرطوم للفيلم العربي، الذي افتتح (السبت) الماضي، ربكة في عرضها، وفشلت إدارة المهرجان من إقامة العروض في مكانها وزمانها المحددين مسبقا.
وبحسب متابعات الصحيفة فإن الأفلام التي عرضت (الأحد) بنادي جي ايه سي في وقت متأخر، كما أن كانت قد أعلنت بداية عرض أفلام (الإثنين) في الثامنة مساء بقاعة مركز التنوير المعرفي، لتعلن في وقت آخر نقلها لمركز الفيصل الثقافي بالرياض، مما أحدث حالة من الارتباك للجمهور، إضافة إلى أن اللجنة لم تقم كما المعهود بتمليك الصحفيين والجماهير والحضور منذ يوم الافتتاح برامج وفعاليات المهرجان، فقط تقوم بإنزال كل برنامج يومي على وسائط التواصل الاجتماعي، مما أثر في متابعة الفعالية.
وأبدى كثير من جماهير المهرجان تذمرهم من التباس العروض والخلل الذي لازم التنظيم، ورد الجهة المنظمة في وقت متأخر بعد تجاهل وبصورة تحمل الكثير من عدم التقدير والاهتمام .وقال بعض الذين حضروا مبكرا لحضور أفلام أول أمس لـ(المجهر) إنهم لم يجدوا عرض الأفلام ولم يجدوا إجابات لأسئلتهم ولا اهتمام ولا اعتذار من إدارة المهرجان، وغادروا بسبب الخلل والربكة وسوء التنظيم، ووصفوا ما حدث لهم بالمهزلة .
في وقت أقرت فيه إدارة المهرجان عن الخلل الذي لازمها في عرض الأفلام لظروف ولم تفصح عنها بصورة تفصيلية .
ويواجه المهرجان هجوماً لاذعاً ومستحقاً من جماهير السينما والدراما بالسودان، لتجاهلهم له كما ظل كثيرون يتساءلون عن من هم المنظمون الحقيقيون ودرايتهم الكافية بالسينما ودورها وصناعتها في ظل تغيب اتحاد السينمائيين السودانيين نفسه، رغم ما أعلن أنه شريك أصيل في الحدث.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق