فوق رأي

هاشتاق آخر الأسبوع

هناء إبراهيم

#من أكثر النوايا التي ضاعت هباءً منثوراً هي نوايا (الناس الكانت ناوية تبدأ دايت من بكرة)..
ومافي (دايت) بالنيات..
والله جد..
….
#في نوع معين من الفرحة بجيك لمن تلقى ناس بتشتري كتب.. وهذا النوع تقريباً اسمه الفرح المطمن..
والله جد..
….
# ظلت الأمريكية “جيني توماس” تبحث عن أمها الحقيقية لمدة (15) عاماً، بعد أن نشأت في دار رعاية للأطفال، ثم عثرت عليها في المكان الذي لم يخطر ببالها مطلقاً.
اكتشفت “جيني” أن زميلتها في العمل السيدة “نيتا فالديز” والتي ظلت تلتقيها يومياً على مدى العشر سنوات الأخيرة ما هي إلا أمها الحقيقية.
اتفرجتوا؟!
زي لما تبحث عن النظارة وهي في عيونك.
سؤال حلال:
هل تُعدّ “جيني” وجدت أمها منذ عشرة سنوات أم يوم عرفت أنها أمها؟!
…..
#ثمة أشياء تحدث في الزمن الفارغ إن تابعتها لن يبقى في حياتك زمن فعلي.
والله جد…
….
#بعض الحكايات إن لم نضع عليها الشمع الأحمر ستفتح على قلوبنا جحيم الذكريات..
حكايات لا تحتمل حِيلة الباب الموارب..

#الشوق يا سيدي يجعلنا على أهبة الاستعداد.. قيد الترقب لعل الأيام تأتينا منك بنبأ عظيم..
هذا وقد أكل الشوق من قلبي وشرب
و…..
قلبي كيفن منك أجيبو
لدواعٍ في بالي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق