الحوادث

وزير الداخلية يشيد بجهود الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية

الخرطوم – المجهر
امتدح وزير الداخلية الدكتور “أحمد بلال عثمان” الأدوار الكبيرة التي ظلت تلعبها الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية في القيام بالكشف عن العديد من الجرائم الغامضة، مما أسهم في تعزيز الأمن والطمأنينة للمواطن، جاء ذلك لدى زيارته التفقدية أمس، للإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، رافقه خلالها الفريق أول شرطة “الطيّب بابكر علي” المدير العام لقوات الشرطة، والفريق شرطة (حقوقي) “عبد الله محمد عمر” رئيس هيئة التوجيه والخدمات، وأضاف أن الإنجازات التي ظلت تحققها الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية كانت محل إشادة وتقدير المنظمات المعنية في هذا المجال على المستوى الإقليمي والدولي للتعاون في مجال العمل الجنائي والجرائم العابرة وأن نتاج هذا التعاون كان له الأثر الإيجابي في التقدم الذي أحرزه السودان في مجال حقوق الإنسان والجهود المبذولة لإزالة اسم السودان من الدول الراعية للإرهاب، مؤكداً دعمه ومساندته للإدارة لتحقيق الأهداف المنشودة للحد من الجرائم.

من جانبه أكد المدير العام لقوات الشرطة الفريق أول شرطة “الطيّب بابكر” أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية هي رأس الرمح في العمل الجنائي، وأن أهميتها متسقة مع واجباتها على المستوى الإقليمي والقاري والدولي، وأثبتت أن السودان يعمل وفق المنظومة العالمية، موضحاً أن التقرير الجنائي السنوي والذي تضطلع بإعداده الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية يمثل الواقع الجنائي والوثيقة الوطنية التي تعكس الواقع الجنائي للقطر، مبيناً أن المباحث الجنائية والأدلة الجنائية هما الإدارتان المعنيتان بتمكين العدالة الجنائية من خلال المعلومات والأدلة، مشيراً إلى تطور عمل المباحث في كل مجالات العمل الجنائي خاصة الجرائم العابرة للوطنية، داعياً إلى ضرورة الاهتمام بالكادر البشري والقضايا المتعلقة بالقوة وتطويرها.

مقالات ذات صلة

إغلاق