أخبار

قمة بين الرئيسين “البشير و “السيسي” اليوم بالخرطوم

يصل على رأس (12) وزيراً مصرياً

الخرطوم – ميعاد مبارك
يصل البلاد، اليوم (الخميس)، الرئيس المصري المشير “عبد الفتاح السيسي”. وينتظر أن يعقد الرئيسان “البشير” و”السيسي” قمة ثنائية تتعلق بالعلاقات بين السودان ومصر والتطورات الإقليمية.
وأكد وزير النقل والتنمية العمرانية “حاتم السر علي” أن الرئيس “عمر البشير” والرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” الذي يرافقه (12) وزيراً مصرياً، سيوقعان اتفاقية بينهما لإنشاء شبكة سكك حديدية تربط مصر والسودان.
وأضاف وزير النقل خلال كلمته في مجلس وزراء النقل العرب بالإسكندرية إنه سيتم ربط السكك الحديدية بين مصر والسودان، بحيث يمكنك استقلال القطار من محطة سيدي جابر بالإسكندرية حتى الخرطوم مباشرة بدون توقف. وأكد وزير النقل أن هذه الخطوة هي أول خطوة مهمة في التعاون بين البلدين الشقيقين، متمنياً من الدول العربية أن تخطو نفس النهج.
إلى ذلك شدد وزير التجارة والصناعة د. “موسى كرامة” على أهمية فصل العلاقات السياسية مع مصر عن المصالح الاقتصادية، وقال: (لابُد أن تكون العلاقات الاقتصادية بمعزل عن الشد والجذب السياسي).
وطالب “كرامة” لدى مخاطبته الاجتماع الثاني لمجلس رجال الأعمال المشترك (السوداني المصري)، أمس (الأربعاء)، بالإسراع في الوصول لحل لقضية التحويلات المصرفية بين مصر والسودان.
وأقرّ بضعف حجم التبادل التجاري بين البلدين، ووصفه بالمتواضع جداً، معرباً عن أمله في أن يقفز خلال العام القادم إلى أكثر من ملياري دولار.
ودعا “كرامة” الجانبين المصري والسوداني إلى تنظيم المعابر للمساهمة في زيادة معدلات التجارة الرسمية وإقامة معارض صناعية عليها لتسهيل حركة التجارة بين البلدين، مشيراً إلى الدور الذي يقع على عاتق القطاع الخاص من الجانبين في قيادة دفة الاقتصاد.
بدوره كشف وزير الصناعة والتجارة المصري “عمرو نصار” عن وجود (٣٠٠) مستثمر سوداني بمصر و(٨٠) مشروعاً مصرياً في السودان. واستعجل “نصار” الجانبين السوداني والمصري للشروع في إنفاذ المنطقة الحرة بين البلدين الموقع عليها في ٢٠١٥ لجهة أنها داعم للتكامل الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق