أخبار

أزمة مكتومة داخل الوطني بالقضارف بسبب حكومة الجديدة

القضارف – سليمان مختار
برزت موجة من السخط والتذمر في أروقة المؤتمر الوطني بالقضارف ،وسادت موجة من الخلافات السياسية والتنفيذية والتنظيمية داخل الحزب والحكومة عقب تشكيل المهندس “ميرغني” حكومته الجديدة ، فيما اعتزمت مجموعة من قيادات الحزب بالولاية تضم أكثر من مائة شخص الدفع بمذكرة احتجاج للمركز احتجاجاً على قرارات الوالي ورئيس الحزب ومخالفته موجهات المركز بتعيين أبناء الولاية في التشكيل الحكومي الجديد. وكشف قيادي بارز بحزب المؤتمر الوطني بالقضارف ، طلب عدم ذكر اسمه لـ(المجهر) أمس (السبت)، بأن رئيس الحزب بالولاية ظل يتجاهل رؤية وقرارات المكتب القيادي والحزب وينفرد بالقرار داخل الحزب مما أدى إلى خلافات وانشقاقات سياسية داخل أروقة الحزب امتدت لأكثر من عام، مبيناً بأن المرحلة القادمة تحتاج إلى وحدة الصف ونبذ الخلافات وعودة الحزب للشورى والمؤسسية لمواجهة تلك التحديات. وأضاف بأن التشكيل الأخير لم يأت وفقاً للرؤية الكلية لمؤسسات الحزب وقياداته بعد أن دفع الوالي بوزراء من خارج الولاية لم يتم أخذ رؤية الحزب وعدم التقيد بموجهات الحزب بالمركز الأمر الذي أدى لتصدعات في كيان الحزب، فضلاً عن تهميش مؤسسات الحزب التنظيمية واختزال الحزب في شخصية الرجل الواحد، وتنفيذ قراراته رغم اعتراض مؤسسات الحزب إقصاء أبناء الولاية من حكومته الوليدة..

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق