أخبار

السودان وإرتريا يطويان الخلافات قريباً وقمة مرتقبة لـ”البشير” و”أفورقي”

مساعد الرئيس "موسى محمد أحمد" يعود من أسمرا بعد قضائه شهراً

الخرطوم – طلال إسماعيل
أبلغت مصادر مطلعة (المجهر) أمس (السبت)، أن عودة العلاقات الطبيعية بين السودان وإرتريا باتت وشيكة بعد جهود إقليمية وداخلية كللت بالنجاح لطي الخلاف بين البلدين وإعادة فتح الحدود. وذكر مصدر مطلع، أن مساعد رئيس الجمهورية “موسى محمد أحمد”، سيعود بعد غدٍ الثلاثاء إلى الخرطوم قادماً من أسمرا بعد أن مكث شهراً كاملاً هنالك لتهيئة الأجواء لإجراء صلح بين الخرطوم وأسمرا. وأشار إلى أن رئاسة الجمهورية تتابع تفاصيل الملف الإرتري بعد مبادرات أحزاب سياسية سودانية تتمتع بعلاقات مع الرئيس الإرتري “اسياس أفورقي” ، بالإضافة إلى جهود إقليمية، وكشف عن زيارة مرتقبة لمساعد الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني “فيصل حسن إبراهيم”، ومن المتوقع أن تنعقد قمة ثنائية بين الرئيسين “عمر البشير”، و”اسياس أفورقي” لاحقاً ، عقب هذه المساعي وتكللها بالنجاح.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق