الحوادث

محكمة الفساد تستجوب مدير شركة وآخرين في بيع قضبان السكة الحديد

الخرطوم ـ المهدي عبد الباري
استجوبت محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال العام بالخرطوم جنوب، برئاسة القاضي “فهمي عبد الله” أمس (الأحد)، (6) متهمين بينهم مدير شركة لتصنيع حديد السكة الحديد ببيع (100) طن من قضبان السكة الحديد، وقال المتهم الأول وهو مدير عام الشركة وتعمل في مجال تصنيع قضبان السكة الحديد، إن وكيل نيابة المال العام سلمه طلب استدعاء بخصوص الموضوع، وإن الشركة أبرمت عقداً لتأهيل وتمويل مع هيئة السكة الحديد السودان لإعادة تأهيل خط سكة حديد عطبرة بورتسودان، وبموجبه يتم توريد وتصنيع وتجميع الحديد القديم وتسليمه إلى أقرب محطة للهيئة، وأما فيما يخص المعروضات، قامت الشركة بشرائها من الهيئة وهي عبارة عن (100) طن، استلمت الشركة منها (50) طن فقط وتبقي (50) طناً، وأضاف أن المتهم الثاني وهو مدير إدارة القصور كلف بترحيل الحديد من معسكر عطبرة إلى مصنع رأس الخيمة بمنطقة قري، والذي بدوره كلف المتهم الرابع بذلك كما أكد المتهم الثاني ذلك، وقدم المتهم الأول عدداً من المستندات بينها عقد بيع وشراء بين الهيئة والشركة، وكذلك عقد ترحيل وآخر يخص التعاقد، وأفاد المتهم الثالث وهو مدير موقع معسكر عطبرة، بأن المتهمين الرابع والسادس جاءا إلى المعسكر وقاما بترحيل المعروضات، بالإضافة إلى حديد خردة بموجب مستندات من المتهم الأول، وأنهما سلماه شيكاً بقيمة (100) ألف جنيه لضمان توصيل المعروض في الدعوى إلى منطقة قري، وأكد على أقواله المتهمان (4،6) وأن السادس اشترى حديد خردة من الشركة، وأما المعروضات قام بترحيلها بموجب اتفاق بينه والمتهم الثاني، فيما زاد المتهم الخامس أن الرابع طلب منه انتظار عربات الترحيل في عبور تفتيش قري الذي تم القبض فيه على سائقي العربات المرحلة للمعروضات، وتم تحديد جلسة لتقييم البينة وتوجيه التهمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق