اقتصاد

انطلاقة موسم التسويق بأسواق المحاصيل بالقضارف والمزارعين يرفضون البيع بالشيكات

القضارف – سليمان مختار
أكد والي ولاية القضارف المهندس “مرغنۑ صالح سيد أحمد” أن ولايته تمثل عماد الاقتصاد بالبلاد باعتبارها أكبر ولاية زراعية على مستوى السودان .
وتوقع “صالح” خلال تدشينه أمس (الإثنين) افتتاح موسم التسويق بأسواق المحاصيل بالقضارف ارتفاع حجم صادرات السمسم للموسم الحالي إلى (4)مليارات دولار على خلفية ارتفاع أسعار محصول السمسم عالمياً إلى (1600)دولار للطن الواحد.
وقال “صالح” :إن البلاد تمر بأوضاع اقتصادية استثنائية حرجة ألقت بظلالها السالبة على عمليات الحصاد والتسويق بسبب أزمة السيولة ، وأعرب عن تعاطفه مع تخوفات المزارعين جراء أزمة السيولة إلا أنه عاد استدرك وبعث بتطمينات للمزارعين بوصول كميات من العملة الجديدة من الفئات الكبيرة للعملة التي تمت طباعتها بالخارج للولاية خلال الأيام القادمة لسد النقص في الكتلة النقدية وإنعاش عمليات التسويق بأسواق المحاصيل، لافتاً إلى أن المرحلة الأولى لمعالجة أزمة السيولة تستهدف صغار المزارعين لتمكينهم من الإيفاء باحتياجاتهم لدى العمالة وسداد ديونهم بالبنوك وتليها المرحلة الثانية التي تستهدف كبار المزارعين.
وأكد التزام بنك السودان بتوفير وضخ السيولة ببنوك الولاية بعد توجيهات رئاسة الجمهورية خلال الأيام القادمة، مشيراً إلى ضرورة قيام بورصة أسواق المحاصيل لاستكمال حلقات التسويق العالمي بالخروج من التسويق التقليدي، مؤكداً اكتمال كافة مراحل إنشاء بورصة أسواق المحاصيل بكلفة قدرها (10) ملايين دولار ، قال إن العمل فيها سوف يبدأ الموسم القادم.
وأكد “صالح” التزام الحكومة الاتحادية بفتح أسواق الصادر بتسهيل وتبسيط إجراءاته، وفتح الأسواق العالمية في الوقت الذي شهد فيه الاحتفال هتافات من المزارعين والتجار بالمطالبة بتوفير السيولة ، ورفض البيع والتداول داخل أسواق المحاصيل بالشيكات، وتم رفض أول مزاد للبيع بالشيكات .
وكان وزير المالية والاقتصاد بالولاية “عمر محمد نور” قد أكد اكتمال كافة الترتيبات لانطلاق عمليات التسويق وتوفير كافة الخدمات ، وأشار إلى أن عدد الشركات المسجل بسوق المحصول بلغ (30) شركة .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق