أخبار

الصادق المهدي لـ(المجهر): أتوقع أن تعقد الحركات حواراً مع الحكومة للاتفاق على وقف العدائيات قبل المشاركة في الحوار

الخرطوم – رشان أوشي
قال رئيس حزب الأمة القومي الإمام”الصادق المهدي” في حوار مع (المجهر) : إنه لم يطلب وساطة أحد في عودته للبلاد في التاسع عشر من نوفمبر القادم، مؤكداً بالقول :”ولن أطلب ضماناً من أحد، لا صلة لي بعمل مسلح بل دوري التعامل مع المسلحين من أجل السلام والديمقراطية، وعلى أي حال من أجل السودان ذهبت لمقابلة المرحوم “جعفر نميري” في بورتسودان دون ضمان وأنا محكوم بالإعدام”. وأضاف “المهدي” :” أسعى ليتخذ النظام إجراءات توفير المناخ المناسب حتى يمكن لممثلي نداء السودان بعد اللقاء التمهيدي المزمع بموجب خريطة الطريق أن يعودوا للوطن، أنا لا أتحدث باسم القوى الثورية فهم يدعمون مسارنا السلمي ونحن لا نشارك في مسارهم الثوري، ولكن أتوقع أن يعقدوا حواراً مع الحكومة للاتفاق على وقف العدائيات وانسياب الإغاثات وغيرها من المهام المتعلقة بوضعهم المسلح. فإذا أبرمت اتفاقيات في هذا المجال يمكن أن يشاركوا في الحوار السياسي حول الحوكمة، واتفاقية السلام، والدستور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق