أخبار

رئيس الجمهورية يعود إلى البلاد بعد زيارة ناجحة إلى تركيا

أكد أن السودان مؤهل ليكون بوابة لتعزيز التواصل

الخرطوم – المجهر
عاد رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” إلى البلاد، أمس، بعد زيارة ناجحة إلى تركيا أجرى خلالها قمة ثانية مع نظيره التركي “رجب طيب أردوغان” تناولت عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين.
وقال رئيس الجمهورية إن السودان وبما حباه الله من موارد ثمينة وموقع جغرافي متميز، مؤهل ليكون البوابة الأمثل لتعزيز التواصل التركي مع دول القارة الأفريقية، وأكد خلال زيارته لمدينة إسطنبول التركية عمق العلاقات السودانية التركية.
وشدّد “البشير” والرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” خلال لقائهما على هامش افتتاح المرحلة الأولى لمطار إسطنبول الجديد، أمس (الاثنين)، على عمق وإستراتيجية العلاقة التي تربط بين السودان وتركيا وتطلعهما لبناء شراكة إستراتيجية حقيقية بين البلدين الشقيقين.
وأعرب الرئيسان عن رضاهما التام للجهود المبذولة لتنفيذ الاتفاقيات والمشروعات المتفق عليها، خاصة برنامج التعاون الإستراتيجي الذي جرى توقيعه في الخرطوم في 2017.
وعبر “البشير” عن شكره وتقديره للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” لدعوته له لحضور افتتاح المرحلة الأولى لمطار إسطنبول الدولي الجديد كأحدث وأكبر مطار دولي في العالم. وأضاف إن هذا الصرح الشامخ يمثل امتداداً لعراقة وأصالة تركيا، وهو دليل على التقدم والازدهار الذي حققته في المجالات كافة لتصبح مركزاً دولياً لحركة الطيران العالمية وعاصمة للثقافة والسياسة والاقتصاد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق