أخبار

(5) رؤساء افارقة شاركوا (جوبا) حفل تدشين اتفاق السلام

"سلفا كير" يعفو عن الناطق الرسمي لـ"مشار" ويلغي عقوبة الإعدام ويطلق سراحه

جوبا- طلال أسماعيل – الخرطوم – فائز عبد الله
احتفلت حاضرة دولة جنوب السودان (جوبا) امس بحضور (5) رؤساء افارقة يتقدمهم المشير البشير و أعلن رئيس جمهورية جنوب السودان “سلفا كير ميارديت”، العفو عن المتحدث السابق باسم رئيس زعيم المعارضة “رياك مشار”، “جيمس قديت”، وإلغاء عقوبة الإعدام وإطلاق سراحه.
وأصدرت المحكمة في جنوب السودان حكماً بالإعدام على “جيمس قديت” في فبراير من العام الجاري لإدانته بتهم تتعلق بخيانة الدولة تحت المادة (64) ونشر معلومات كاذبة تحت المادة (75) وإهانة الرئيس “سلفا كير” تحت المادة (76) بموجب قانون العقوبات للجنوب لسنة 2008.
وقال “سلفا كير” في خطابه أمام المواطنين في احتفالات السلام بجوبا إنه عفا عن “جيمس قديت” وأمر بإطلاق سراحه تنفيذاً لاتفاق السلام وبناء الثقة بين الأطراف، ووعد بإطلاق سراح المستشار السابق لـ”رياك مشار” الجنوب أفريقي الجنسية “وليان جون إندلي”، بإلغاء عقوبة الإعدام ثم ترحيله إلى بلاده اليوم (الخميس).
وفى السياق كشفت أرملة زعيم الحركة الشعبية الراحل الدكتور “جون قرنق دي مبيور”، “ربيكا نيانديق دي مبيور”، عن أسباب عدم مشاركتها في احتفالات السلام بالعاصمة جوبا أمس، وقالت إنها لا تريد أن يفهم مواطنو جنوب السودان عدم مشاركتها في احتفالات السلام بجوبا على أنه رفض للاتفاقية، وزادت: (أريد أن أخبر شعب جنوب السودان أنني مع القيادة ولم أتمكن من حضور احتفالات السلام لأسباب صحية لكنني معهم في كل خطوة.. إذا كان الشعب يريد السلام فمن أنا حتى أرفضه).
وطالبت “قرنق” الرئيس “سلفا كير” وقيادات المعارضة بضرورة العمل معاً لتنفيذ اتفاق السلام، فقادة الإقليم وشعب جنوب السودان تعبوا من الحرب، مشيرة إلى أن هذا السلام فرصة، ويجب تنفيذه لعدم العودة إلى الحرب.
وقدمت “ربيكا” اعتذاراً لشعب جنوب السودان، باعتبارها من مسببي الأزمة، على حسب تعبيرها، وزادت قائلة: (أعتذر لكم لأننا السبب، والآن فتحنا صفحة جديدة، وشعب جنوب السودان شعب طيب، ونحن كقادة من جلبنا هذه الأزمة لكم).
وقال مصدر مقرب من “ربيكا”- فضل حجب اسمه- لـ(المجهر) إن غياب “ربيكا قرنق” عن احتفالات السلام بجنوب السودان ليس له علاقة بموقفها السياسي، وأضاف إنها تخلّفت عن الاحتفال بسبب مرضها وظروفها الصحية، وقال إن “ربيكا” طالبت بضرورة تنفيذ مخرجات الاتفاقية على أرض الواقع، مؤكدة أنها ستقوم بزيارة جوبا في منتصف الشهر المقبل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق