أخبار

وزير الدفاع يكلف “الخدمة الوطنية” ببسط الأمن

الخرطوم – المجهر

أعلنت المنسقية العامة للخدمة الوطنية خروج ست ولايات و(57) محلية من الأمية بنهاية هذا العام، بجانب خروج كل الولايات من الأمية بحلول 2020، بينما كلف وزير الدفاع “الخدمة الوطنية” ببسط الأمن الشامل وحفظ موارد الدولة.

وقال وزير الدفاع الفريق أول ركن “عوض محمد أحمد بن عوف”، في الجلسة الافتتاحية لملتقى منسقي وقادة مناطق التجنيد بالولايات، أمس (الخميس)، إن الخدمة الوطنية الآن ليست بندقية، إنما هي قلم وعلم وتوجّه ومشاريع وإنتاج، وأوضح أن التكليف القادم للخدمة الوطنية بعد مشروع محو الأمية، هو بسط الأمن الشامل وحفظ موارد الدولة.

وتوقع أن تعطي الخدمة الوطنية وتجود بكل ما ينفع ويفيد وينهض بالبلد، معرباً عن أمله في مجابهة التحديات التي تنذر بالخطر على الأفراد والمجتمعات.

من جهته، أعلن المنسق العام للخدمة الوطنية د. “ياسر عثمان سليمان” خروج ست ولايات ونحو (57) محلية بنهاية هذا العام من الأمية، فضلاً عن خروج متبقي الولايات كلياً العام 2020. وقال إن محو الأمية مشروع أساسي للخدمة الوطنية أرادت به وضع سياسات كبيرة لكثير من القضايا التي تهم المجتمع، مبدياً استعدادهم للاهتمام بالصمغ العربي كمشروع إستراتيجي لزيادة الإنتاج والصادر، وبناء إستراتيجية قادمة تحارب الفقر في السودان.

بدوره، قال مدير إدارة الخدمة الوطنية اللواء ركن “إبراهيم يونس” إن الملتقى يعد من الوسائل الناجعة للتقييم، مشيداً بالقوات المسلحة والمرابطين وبتضحيات الشهداء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق