أخبار

(الدعم السريع) تنشر قواتها شمالا وتحذر المتمردين بليبيا من دخول دارفور

الخرطوم – المجهر
حذر قائد قوات الدعم السريع ، أمس (الجمعة)، عناصر الحركات المسلحة بليبيا من محاولة الدخول إلى بلاد معلناً نشر قواته في الحدود الشمالية لإقليم دارفور.وتوعد قائد “الدعم السريع” الفريق “محمد حمدان دقلو حميدتي”، من أسماهم بـ “مرتزقة” الحركات المسلحة في ليبيا والمتفلتين وحملة السلاح بأنهم سيواجهون بالحسم القاطع والمطاردة أينما حلوا إذا حاولوا الدخول إلى السودان مجدداً.
وأعلن “حميدتي” لدى استقبال قواته في مدينة الفاشر تحويل قيادة القوات من جنوب دارفور إلى شمال دارفور “لإطلاق مرحلة جديدة لتعزيز الأمن والاستقرار” ، وزاد “نتعهد بالمضي قدماً في طريق حسم المتمردين. لن يهدأ لنا بال حتى يتم حسم التمرد وإكمال جمع السلاح”.
ودعا ، المتمردين للعودة إلى السلام والالتحاق بقوات الدعم السريع لحماية المواطنين، واستعرض جهود قواته في توفير خدمات المياه والتعليم في عدد من المناطق وجاهزيتها لدعم النازحين والعودة الطوعية.
إلى ذلك أشاد والي شمال دارفور، “الشريف محمد عباد”، بدور”الدعم السريع” في تعزيز الأمن والسلام وحراسة الثغور والحدود ودعم مشروعات التنمية. وأوضح “عباد” أن “قوات الدعم السريع أرسلت رسالة واضحة لأعداء البلاد في سرعة الحسم في كافة القضايا الأمنية”.
إلى ذلك ذكر المتحدث باسم “الدعم السريع” أن متحركا من قواتهم، يتمركز بين ولايات شمال كردفان وغرب كردفان وشمال دارفور، تمكن من ضبط سيارات غير مقننة وأسلحة وذخائر إلى جانب(53) دراجة نارية غير مقننة و(5) آلاف “كدمول” ـ عمامة للثم الوجه ـ تمت إبادتها .
وأبان العقيد “مرتضى عثمان أبو القاسم” في مؤتمر صحفي مساء الجمعة بالخرطوم،أن متحرك “أسود الحق” ينتشر في محاور “مجرور، جبرونا، الحمرة، المزروب وضواحي سودري”.
وأشار إلى أن قوات الدعم السريع استطاعت فض نزاع بين طرفين كادا أن يقتتلا في منطقة “أم بادر”، وأضاف إن القوات استطاعت أيضا القبض على (11) مطلوباً للشرطة، كما أعادت عدداً من المواشي المنهوبة وتوقيف المتهمين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق