أخيره

كبير أساقفة الكنيسة الأسقفية بالسودان يقر بوجود تعايش سلمي حقيقي في البلاد

الخرطوم – المجهر
أقر كبير أساقفة الكنيسة الأسقفية المطران “اسقيال” بوجود تعايش سلمي حقيقي في البلاد، عندما قال خلال مخاطبته ندوة ( التعايش الديني في السودان) التي نظمها المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : (إن هناك تعايشاً سلمياً حقيقياً في الإطار الشعبي بالسودان).
من جانبه دعا وزير الدولة، الأمين العام للمجلس الأعلى للأوقاف والتوجيه والإرشاد ،”أبو بكر عثمان”، للمحافظة على نسيج التعايش الديني، وقال ، في الندوة التي نظمها المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية بالتعاون مع إدارة الكنائس بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات، إن التعايش الديني في السودان يقوم على أساس الاحترام المتبادل.
من جانبه، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للدعوة الإسلامية، “عبد الله الأردب”،: إن السودان يعتبر أنموذجاً للتعايش والتسامح الديني،وشدد على أهمية التوحد، بين كافة الجماعات لمواجهة تحديات المرحلة المقبلة، وقال: إن منظمات دولية وجهات رقابية وحقوقية وقانونية لم تجد إلا أن السودان بلد يعبر عن التسامح والتعايش، وأضاف إلا أن بعض الجهات العدائية التي تريد أن تشوه صورتنا لم تجد في بلادنا سوقاً لبضاعتها الكاسدة.
وقال (الأردب):إنه لم يسبق للسودان أن قام نفر من المسلمين بمهاجمة كنيسة والعكس، مشيراً إلى أنه حري بأهل السودان أن يفتخروا بذلك.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق