أخيره

خبراء يكشفون عن تدنٍ في التعليم وخلل في القوانين

طالبوا بمراجعة التعليم الخاص والأجنبي

الخرطوم ـ فاطمة عوض
كشف خبراء ومختصون في مجال التعليم عن تدنٍ في التعليم وخلل في القوانين والسياسات التعليمية، وطالبوا بمراجعة التعليم الخاص والأجنبي الذي قالوا إنه يعاني من فوضى وأصبح يعنى بالتجارة والاستثمار أكثر من الاهتمام بالعملية التعليمية، وشدّد الخبراء على ضرورة عودة المرحلة المتوسطة.
وقال الخبير التربوي “مبارك يحيى” في منتدى حماية المستهلك حول (السلم التعليمي.. المرحلة المتوسطة نموذجاً) إن هنالك عدم رضا من جهات لإعادة المرحلة المتوسطة، ودلل على ذلك من خلال قرارين تم إصدارهما، الأول في مؤتمر التعليم العام قبل (6) سنوات والآخر قرار البرلمان قبل سنتين بإعادة المرحلة المتوسطة، ولم ينفذ حتى الآن، لافتاً إلى حدوث كارثة في التعليم الفني بعد أن أصبح تعليماً لا مركزياً وشأناً ولائياً، وقال إن الولايات عدّته تعليماً درجة ثانية ولم تهتم به ممّا أدى لانهياره، كاشفاً عن أن نسبة التعليم الفني (3.5%).
وانتقد الأمين العام للمنتدى التربوي السوداني “عمر بابكر الأمين” إلغاء المرحلة المتوسطة بموجب سياسات مؤتمر التعليم سنة 1992م دون مبررات كافية ونفذت على عجل شديد ولم يشارك فيها المجتمع واصفاً المرحلة المتوسطة بالمسمار الذي يربط بين مرحلتي الأساس والثانوي، وانتقد إلغاء معاهد تدريب المعلمين مما أثر سلباً على تدريب المعلمين.
وأكد المدير الفني لتعليم مرحلة الأساس بوزارة التربية والتعليم بالخرطوم “عبد الرحيم سعد الشيخ” على إمكانية تطبيق المرحلة المتوسطة من خلال ترتيب وتحويل بعض مدارس التعليم الأساسي إلى مدارس متوسطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق