أخبار

الحكومة تستنكر تمدّيد واشنطن لوضع الخرطوم في حالة الطوارئ الوطنية

قالت إن تصنيفات واشنطن متناقضة وغير موضوعية

الخرطوم-ميعاد مبارك
عبرت الحكومة عن رفضها لخطوة واشنطن بتمديد وضع الخرطوم في حالة الطوارئ الوطنية. وقالت وزارة الخارجية في بيان رسمي باسم المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير “بابكر الصديق” إن هذه الخطوة لا تتسق وروح التعاون البناء القائم بين البلدين في قضايا كثيرة ذات اهتمام مشترك، لافتاً إلى أن هذا تعاون أقرّت به الإدارات الأمريكية المتعاقبة وأزالت بمقتضاه العقوبات الاقتصادية والتجارية التي فرضتها على السودان سابقاً، بل لم يغفل الأمر التنفيذي الذي صدر أول أمس(الجمعة) هذا التعاون، وأشار إليه في تناقض مستغرب، وقالت وزارة الخارجية في نص البيان: (أصدر رئيس الولايات المتحدة أمراً تنفيذياً مدّد بموجبه حالة الطوارئ الوطنية الموصوف بها السودان والتي فرضتها الإدارة الأمريكية في العام ١٩٩٧، وزعم الأمر التنفيذي أن السودان لم يَزَلْ يشكل تهديداً غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة).
وأعربت وزارة الخارجية عن أسفها لتمديد حالة الطوارئ المشار إليها في الوقت الذي تتواصل فيه جهود التعاون بين البلدين ويمضي الحوار بينهما إلى مراحل متقدمة، وتشدد على أن تبرير هذه الخطوة بأنها جاءت لاعتبارات إجرائية وقانونية خاصة بالإدارة الامريكية يعدّ أمراً غير مقبول. وأضاف: (ليس من العدل ولا من المنطق أن تظل العلاقات الثنائية للبلدين ضحية لتعقيدات قانونية تخص الولايات المتحدة وحدها).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق