أخبار

رؤساء أركان (إيقاد) يجتمعون في التاسع عشر من نوفمبر لتقييم الوضع

المتحدث باسم جيش الجنوب لـ(المجهر): السودان سيكمل الفجوة في القوة الإقليمية بعد نشر ألفي جندي لحماية السلام

الخرطوم – طلال إسماعيل
كشف المتحدث باسم قوات الدفاع الشعبي لجنوب السودان اللواء ركن “لول رواي كوانق” لـ(المجهر) عن نشر ألفي جندي من قوة الحماية الإقليمية لسلام جنوب السودان من أصل (4) آلاف جندي، وتوقع استكمال بقية القوة العسكرية من الخرطوم التي تترأس الفريق المشترك لتقييم القوة.
وأشار “كوانق” إلى أن السودان سيلعب دوراً مهماً في هذه الفترة الانتقالية التي يمر بها جنوب السودان، وقال: (إذا لم تشارك الصومال وجيبوتي بنشر قواتها فإن السودان سيكمل الفجوة في القوة العسكرية التي تتكون من أربعة آلاف بعد نشر ألفي جندي فقط).
وعقد رؤساء أركان دول مجموعة (إيقاد) اجتماعاً بالخرطوم، في الثاني والعشرين من أكتوبر الماضي بخصوص توسيع تفويض قوة الحماية الإقليمية، المكونة من السودان، وأوغندا، جيبوتي والصومال، إضافة إلى القوة السابقة وإعادة تقييم وضعها بعد قرارها إنشاء فريق مشترك برئاسة السودان، مكون من ضابطين من كل دولة مشاركة في قوة الحماية الإقليمية، وذلك لتقييم وضع قوة الحماية على أرض الواقع على أن يقدم تقريراً في التاسع عشر من شهر نوفمبر الحالي، خلال اجتماع رؤساء الأركان القادم بالعاصمة أديس أبابا.
وقال “كوانق” إن الاحتفال باتفاق سلام جنوب السودان هو بداية تنفيذ الترتيبات الأمنية، موضحاً أنه سيكون هنالك جيش موحد لجنوب السودان خلال (8) أشهر، ودعا كل القوات للالتزام بالترتيبات الأمنية الانتقالية.

مقالات ذات صلة

إغلاق