أخيره

“ميادة سوار الدهب” تتعهد بالمضي في برنامج إصلاح الدولة

تسلمت مهامها رئيساً للمجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل

الخرطوم – المجهر
تسلمت الدكتورة “ميادة سوار الدهب” مهامها رسمياً رئيساً للمجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم أمس (الأحد)، حيث قدم الدكتور “جعفر محمد عبد الله” الوزير السابق تنويراً عن سير العمل خلال الفترة الماضية والخطط والبرامج التي تسعى الوزارة إلى تحقيقها، وذلك بحضور مدراء الإدارات بالمجلس.
وقالت الدكتورة “ميادة” إن المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم، يعتبر مؤسسة ضخمة وذا ملفات مهمة تمثل أساساً لبرامج إصلاح الدولة والعمود الفقري للخدمة العامة، مشيرة إلى أنها ستعمل على مواصلة جهود الوزير السابق في تدريب وتأهيل العاملين بالولاية من أجل إصلاح الخدمة المدنية وإيجاد أسس علمية لتوجيه التدريب في مساره الصحيح لزيادة الإنتاج والإنتاجية إنفاذاً لموجهات الدولة وتحقيقاً لإستراتيجية الولاية.
وأضافت “ميادة” أن برنامج إصلاح الدولة سيجد اهتماماً خاصاً على الرغم من قصر فترة التكليف، إلا أن الثقة التي أولتها لها قيادة ولاية الخرطوم تتطلب تضافر الجهود حتى نتمكن من وضع بصمة واضحة تسهم في تحقيق الأهداف المنشودة.
من جانبه قال الوزير السابق، الدكتور “جعفر أحمد عبد الله” وزير الصناعة الحالي إن إجراءات التسليم والتسلم تمت بشكل مرضٍ وإن أهم ما فيها هو خطط التدريب لمتبقي العام الجاري، بالإضافة إلى العام المقبل لكل العاملين، متمنياً مواصلة العمل في نظام الجَدارات تحقيقاً للأهداف المنشودة، مناشداً الدكتورة “ميادة” بمواصلة العمل واستكمال البرامج والخطط التي وضعت بواسطة خبراء ومختصين وفقاً للمسارات المتبعة والمتعارف عليها.
وقدم الدكتور “عبد العاطي محمد خير” الأمين العام للمجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل تنويراً حول عمل المجلس واختصاصاته وحجم الأداء والخارطة الموضوعة للفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق