أخبار

قطاع الشمال يرحب بوساطة “سلفا كير” في التفاوض مع الحكومة

الخرطوم – المجهر
قالت الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة “مالك عقار”، أمس (الأحد)، إن وفداً رفيعاً منها وصل إلى جوبا للنقاش حول مبادرة رئيس دولة جنوب السودان “سلفا كير” لتوحيد فصيلي الحركة بما يمهد للتوصل إلى تسوية للنزاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.
ونفى بيان للمتحدث باسم الحركة الشعبية ـ (جناح عقار) “مبارك أردول” تقارير حول لقاء رئيس ونائب رئيس الحركة “عقار” و”ياسر عرمان” بمساعد الرئيس السوداني أثناء زيارته جوبا.
وقال “أردول” في بيانه: (ترحب الحركة الشعبية بمبادرة الرئيس سلفا كير ميارديت وحكومة جنوب السودان التي ترمي لتوحيد الحركة بغية التوصل إلى حل شامل يضع نهاية للحروب في النيل الأزرق وجبال النوبة ودارفور).
وأبدى البيان تأييده للمبادرة قائلة إنه لا يمكن التوصل لاتفاقيتين حول المنطقتين، لجهة أن التفاوض حول المنطقتين ولاحقاً تنفيذ الاتفاق يتطلب وحدة الحركة الشعبية، التي قال إنها قضية إستراتيجية فوق المواقع والمناصب.
وأكد بيان المتحدث باسم الحركة أن “دولة جنوب السودان ورئيسها وبحكم معرفتهم وصلاتهم العضوية بالأوضاع في السودان بإمكانهم لعب دور مؤثر لدعم مجهودات الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي للوصول إلى سلام عادل وشامل في السودان”. وأشار إلى أن مبادرة “سلفا كير” تدعم مجهودات الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي وتعززها وهي تحظى بدعم أطراف مهمة من المعارضة والحكومة السودانية. وتابع: “تشهد بلادنا متغيرات عميقة وهي الأهم، وكذلك الوضع الإقليمي والدولي ونحن نتعامل مع هذه المتغيرات بما يخدم مصالح شعبنا وقضيتنا”.

وذكر “أردول” أن التوصل إلى حل شامل للنزاع في السودان يساهم إيجاباً في استقرار دولتي السودان شمالاً وجنوباً، لا سيما وأن الحروب في السودان تدور على طول الحدود المشتركة بين الدولتين. وأضاف إن “اتفاق السلام في جنوب السودان وجد من الحركة الترحيب، وأي اتفاق مماثل في السودان يضع نهاية للحروب عبر حل شامل سيساهم إيجاباً في ترسيخ السلام في جنوب السودان ويمتن أواصر العلاقات المشتركة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق