الديوان

كبير مريدي “شيخ الأمين”: الدين مبني على الخير والطيب والجمال والرقي ومسيدنا (vip)

كشف عن مساعٍ لإعادة فتح المسيد بأم درمان

الخرطوم ـ المجهر
دافع أبرز مريدي شيخ السجادة القادرية المكاشفية بود البنا الشيخ (الأمين عمر الأمين) بأم درمان، الشاب (معمر حامد إلياس تاي كريم) عن شيخه ،وقال إن الأمين رجل مكافح ومثابر كون ثروة ضخمة بفكره ومجهوده من خلال رحلة طويلة من العمل في عدة مجالات داخل وخارج السودان، مشيراً إلى أن شيخ “الأمين” شخص قنوع سخر ماله لخدمة التصوف وفتح زوايا وتكايا لإطعام المساكين والمحتاجين بل ويساعد كل الذين يقصدونه بالطلب والعون .
وأضاف: “مسيد الشيخ VIP جداً وهو مسيد جامعي يستوعب كل الطبقات، ولكن إظهاراً لنعم الله علينا، فالله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده، ومولانا الشيخ دوماً يسعى للارتقاء بالفقراء وتهذيبهم والاعتناء بهم في كل الجوانب والدين مبني على الخير والطيب والجمال والرقي، فالله جميل يحب الجمال، والله طيب لا يقبل إلا طيباً .
مؤكداً أن “شيخ الأمين” صاحب إضافات من خلال الدروس والحلقات والتربية وحتى من خلال جانب العلاج الروحي وحتى العلاج بالرقية الشرعية ولا يمكن أن يكون كل الفقراء والسالكين ناس بهجة وسهر، وفضلاً لذلك فالعديد من الطلاب كرسوا حياتهم للعلم وتحفيظ القرآن والسيرة النبوية والحديث النبوي والفقه عموماً .
وكشف أنهم لم يظلوا مكتوفي الأيدي منذ إغلاق المسيد، وزاد “بل نحن متواصلين ولدينا مساعٍ ومبادرات، والمساعي أتت أكلها ولا نريد الإفصاح وحصل تجاوب كبير وقريباً الأخبار السارة تتوالى بإذن الله.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق