أخبار

(المالية) تحذّر المخابز من استخدام الدقيق المدعوم في صناعات أخرى

لوحت بإنزال عقوبات صارمة

الخرطوم – رقية أبو شوك
لوح وزير الدولة بالمالية والتخطيط الاقتصادي د. “مسلم أحمد الأمير” بإنزال عقوبات صارمة وفق القانون على المخابز التى تستخدم الدقيق المدعوم في أعراض أخرى غير الخبز، مشيراً إلى أن هذا العمل يعدُّ سلوكاً غير أخلاقي، مشدداً على ضرورة مراقبة توزيع الدقيق بالتنسيق بين الولاية والأمن الاقتصادي مع غرفة الدقيق والوكلاء واتحاد المخابز، لضمان وصول الكميات التي حددتها وزارة المالية البالغة (43) ألف جوال من الدقيق يومياً لولاية الخرطوم وذلك لضمان انسيابه.
وقال د. “مسلّم” إن الحكومة وفرت الدعم للاستهلاك في اليوم بما يعادل (100) ألف جوال لكل السودان، مبيناً أن وزارة المالية وفرت مبلغ (35) مليون جنيه في اليوم للدقيق، مؤكداً التزام وزارته بتوفير الدقيق المدعوم للمخابز، داعياً للتنسيق عبر آلية محددة للمراقبة لضمان وصول الدقيق للمخابز حتى يتم وصول الخبز للمواطن والاستفادة من اللجان الشعبية بالأحياء في متابعة ومراقبة المخابز، مشيراً إلى أن المطاحن واتحاد المخابز والوكلاء شركاء مع الحكومة في عملية توفير الخبز للمواطن، داعياً كل الجهات إلى أن تقوم بمسؤوليتها الكاملة في ترشيد الخبز.
جاء ذلك في الاجتماع الذى عقده، أمس (الاثنين)، مع غرفة الدقيق واتحاد المخابز والوكلاء ومدير قطاع التجارة والتعاون وشؤون المستهلك بوزارة التجارة والصناعة بولاية الخرطوم والأمن الاقتصادي.
من جانبه، أوضح مدير قطاع التجارة والتعاون وشؤون المستهلك بوزارة التجارة والصناعة ولاية الخرطوم د. “عادل عبد العزيز” أنه تم التأكيد على تغطية احتياجات ولاية الخرطوم بمعدل (43) ألف جوال دقيق يومياً حتى تنتهي صفوف الرغيف وانتهاء الظاهرة تماماً، وقال إن الخبز متوفر على مدار اليوم بالمخابز والدعم الذي تقدمه الحكومة كبير، وكشف عن خطة إستراتيجية تقدمها الولاية لاستخدامات إنتاج أخرى للخبز، وقال إن هناك تجارب علمية ستطرح على وزارة المالية ستكون نقلة مفيدة للاقتصاد والمواطن، بتقديم خطة واضحة للخروج من الدعم باستخدام البطاقة التموينية الإلكترونية لتوجيه الدعم لمستحقيه، بجانب استخدام الذرة لإنتاج الدقيق.
إلى ذلك، أشار رئيس غرفة الدقيق “عارف نجم الدين محمد شريف” إلى أنه تم الاتفاق مع الحكومة على الالتزام بالكميات المحددة للتوزيع في ولاية الخرطوم والولايات، مبيناً أن هنالك كميات كبيرة من القمح تكفي لفترة ثلاثة أشهر، وعزا ندرة الخبز لعدم وصول الكميات التي حددتها وزارة المالية للمخابز التي بلغت (43) ألف جوال دقيق في اليوم، وقال: (بعد وصول الكميات للمخابز ستحل المشكلة تماماً وستنتهي الصفوف).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق