الديوان

مستشفى الأورام يشكو تكرار تعطل الأجهزة وفجوة في الكوادر

حذّر من خطورة المبيدات والأسمدة

الخرطوم ـ فاطمة عوض
أعلنت وزيرة الدولة بوزارة الصحة الاتحادية الفريق د. “سعاد الكارب”، الالتزام بحل المشاكل والعقبات أمام مستشفى الخرطوم لعلاج الأورام مع الجهات ذات الصلة، على أن تقوم إدارة المستشفى بوضع المشاكل حسب الأولويات.
ووجهت الوزيرة خلال اجتماعها، أمس (الاثنين)، بإدارة المستشفى وتفقدها أقسامه بوضع خارطة تبيّن نوعية الأورام حسب الولايات التي ترد منها الحالات بهدف تصنيفها للوقوف على حقيقة الأوضاع، خاصة في ظل ضعف الجوانب الإحصائية، فضلاً عن التوجيه بتوفير إحصائيات عن الوفيات بسبب الالتهابات للمصابين بالأورام السرطانية والتي تعقب العلاج الكيميائي.
وأكدت “الكارب” أهمية التدريب للكوادر المختلفة عبر استجلاب الخبرات من الخارج للتدريب الداخلي باعتباره يساهم في تدريب أعداد كبيرة من الكوادر وبتكلفة أقل على أن يصبح هؤلاء مدربين لغيرهم تعميماً للفائدة.
وأقرت في ذات الوقت بضرورة التوعية وسط المواطنين بالكشف المبكر ليساهم بالتالي في نجاح العلاج، خاصة وأن معظم الحالات تصل في مراحل متأخرة.
وكشف المدير العام للمستشفى دكتور “خاطر يوسف” عن جملة من التحديات تواجه المستشفى، منها تقادم الأجهزة وكثرة أعطالها وارتفاع تكلفة الصيانة، ونوه إلى طرح عطاء لاستجلاب جهاز جديد من قبل الإمدادات الطبية، وتوقع دخوله الخدمة فبراير القادم، وأبان أن ضمن التحديات إكمال عمارة العظام لتخفيف الضغط على البرج، لافتاً إلى أن العيادات المحولة تستقبل ما يزيد عن (500) مريض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق