أخبار

إشادات واسعة من قيادات النوبة بمواقف الحكومة لدفع عملية السلام في المنطقتين

"غبوش" اعتبر لقاءات "فيصل" بـ"الحلو" و"سلفاكير" فرصة جيدة

الخرطوم : المجهر
أبدت قيادات من جبال النوبة ، ومواطنو جنوب كردفان ارتياحهم لتصريحات مساعد رئيس الجمهورية د. “فيصل حسن إبراهيم” التي أعقبت لقاءه بقائد الحركة الشعبية “عبد العزيز الحلو” بجوهانسبرج بجنوب أفريقيا ،لبحث فرصة استئناف عملية التفاوض بشأن المنطقين (جنوب كردفان والنيل الأزرق) ومع رئيس دولة الجنوب الفريق “سلفاكير ميارديت” وطرحه عملية الوساطة بين الحكومة والحركات المسلحة لتحقيق السلام.
وأثنى القيادي بجبال النوبة عضو هيئة علماء السودان “كندة غبوش” على الموقف الذي نقله الدكتور “فيصل” خلال لقائه رئيس قطاع الشمال “عبد العزيز الحلو”، وتأكيد الأخير على خيار وحدة السودان.
وأشار “كنده” أن رموز أبناء الولاية بالداخل والخارج رحبوا بالتصريحات ووصفوها بالخطوة الجادة لتحقيق السلام السياسي بالمنطقتين، وعلى رأسهم حكيم الولاية المهندس “آدم الفكي” والي جنوب دارفور، وعضو مجلس الولايات “أمين بشير فلين” ورئيس منظمة “الأميرة مندي الخيرية القومية”، “جبر الدار التوم مندر” ود. “حسن عبد الحميد” عضو مجلس الولايات وأمير قبائل الاجنق وآخرين.
وراهن كنده بأن تنفيذ مخرجات اللقاءات شأنها أن تعمل على استجابة الأطراف لخيار التفاوض لتحقيق السلام .
وأشاد “كندة” في ذات الوقت بتصريحات “عبد العزيز الحلو” بشأن رغبته الأكيدة في تحقيق السلام، داعياً قيادات الحركة الشعبية الآخرين للاستجابة والانضمام لمسيرة السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق