ربع مقال

“معتز موسى” ..( الفورة مائة ) .. !!

د. خالد حسن لقمان

أصبح من الممل بحق الحديث عن ما نواجهه من أزمات بدأت تستنسخ نفسها بين فترة وأخرى مثلها وأنواع الفطر الطفيلي المزدوج الجنس فلا هو ذكر خالص بذاته ووظيفته ولا هو أنثى منفصلة بأنوثتها ووظيفتها ، بل يبدو كلاً متكاملاً في بعضه يرث حياته من بعضه البعض إلى يوم القيامة بقدرة الله ومشيئته .. وإن كنّا قد اعتدنا وتعودنا وألفنا الصفوف وأدبها وممارستها منذ سنوات طويلة فهذا لا يعني أننا يجب أن نعايش ذلك إلى الأبد كما وذاك الفطر خليط الجنس، والغريب إن أزماتنا هذه ما انفكت أبداً عن الخبز والسكر والوقود .. هذا الثالوث الذي هزمنا 100/ صفر وبذلك حقق بالفعل الفورة مائة التي أعلن أخيراً الأخ “معتز موسى” رئيس الوزراء قدرته علي انتظارها .. وحري بِنَا أن نذكر هنا أن ( الفورة مائة ) ، هذا مصطلح سكن في شفاه عضوية الحركة الإسلامية الصلبة خلال مصادمتها لخصومها .. ما نريد أن نقوله هنا يا سيادة رئيس الوزراء إننا نستحق كشعب حقق الرقم القياسي في صبره ومغالبة أوضاعه أن نخرج من هذه الوضعية المتخلفة في أزماتها الاقتصادية، فحتى أضعف الدول حولنا أوجدت لها حلولاً أمنت بها متطلباتها الحياتية الأساسية وما هذه الدول بالتي تقارن بنا في قاعدتنا الاقتصادية الموردية الضخمة والمدهشة .. إذاً ما الذي يحدث لنا يا “معتز” ..؟؟ .. من هؤلاء الذين يحاربونك هكذا في وضح النهار حتى تنتظر وننتظر معك الفورة رقم مائة ..؟؟ ..

خالد لقمان

ربع مقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق